عبر الممثل الشاب علي الدويان عن سعادته البالغة بردود الفعل التي جاءته عقب مشاركته في حلقة "بيضة الشيطان" في مسلسل سيلفي بشخصية الإرهابي "أبو سكروب" وقال في تصريح خاص ل "الرياض" إنه لم يكن يتوقع هذا الصدى الكبير "وسعدت كثيراً بمشاركتي بمسلسل "سيلفي" وبما قدمت فيه من شخصيات سواء شخصية "أبو سكروب" أو غيرها من الشخصيات التي لم تعرض إلى الآن والتي أتوقع لها تحقيق ذات الصدى"، موضحاً أنه لم يلق بالاً لتهديدات داعش أو الإرهابيين عموماً "كوننا نقدم عملنا بإحساس ومسؤولية".

وأوضح الدويان أن من رشحه لشخصية "أبو سكروب" هو مدير الإنتاج عبدالرحمن الزايد "وأشكره على ذلك كما أشكر الفنان ناصر القصبي على إتاحة الفرصة التي لن أنساها أبداً فقد وضعنا كشباب في الملعب وأعطانا كامل الحرية وبحمدالله كنا عند حسن ظنه". معتبراً هذا الدور بدايته الحقيقية رغم أنه متواجد في الوسط الفني منذ ما يقارب التسع سنوات "حيث شاركت لأول مرة في مشهد واحد فقط في مسلسل "اخواني أخواتي" مع فايز المالكي ثم شاركت في "طاش ما طاش" بمشاهد بسيطة ولم آخذ فرصتي كاملة سوى هذه السنة في مسلسل سيلفي الذي يعتبر نقلة مهمة في حياتي"، مؤكداً عزمه على المضي بعيداً في مجال التمثيل وتطوير أدائه أكثر "ومن أجل ذلك فقد التحقت بعدة دورات فنية على حسابي الخاص في المعهد العالي بالكويت ودرست على يد أساتذة متخصصين منهم مدحت الكاشف ومشعل الموسى رغبة في تجويد الأداء والارتقاء بإمكاناتي".