دشن نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي عبدالعزيز بن صالح الفريح ونائب رئيس بنك الصين الصناعي التجاري قو شو أول فرع للبنك في المملكة.

ورحب الفريح في كلمته بمناسبة التدشين بافتتاح الفرع الأول للبنك بالرياض، والذي سيعمل على تعزيز العلاقة بين البلدين ويحقق تطلعات قادة وشعبي البلدين.

وحضر حفل التدشين السفير الصيني لدى المملكة لي تشنغون وعدد من رجال الأعمال.

وقد أعلن البنك الصناعي والتجاري الصيني المحدود (ICBC) وهو اكبر بنك في العالم عن دخوله للسوق السعودي، وبهذا يكون أول بنك صيني يعلن تأسيسه في المملكة، عبر افتتاح فرع الرياض قريباً هو الفرع الخامس للبنك الصناعي والتجاري الصيني المحدود في الشرق الأوسط بعد فرع دبي وأبو ظبي والدوحة والكويت.

وبهذه المناسبة قال غو شو نائب رئيس البنك الصناعي والتجاري الصيني المحدود أثناء التدشين إن المملكة والصين تربطهما علاقة استراتيجية ولديهما تبادل اقتصادي وتجاري دائم ولديهما مساحة واسعة من التعاون، وتم تعزيز هذه العلاقات الثنائية إلى مستوى أعلى بعد زيارة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز عندما كان وليا للعهد للصين.

وأضاف غو شو، ان المملكة هي الشريك التجاري الأكبر للصين في المنطقة العربية وهي وجهة استثمارية هامة وسوق للتعاقد على المشاريع الكبرى، وقد حقق البلدان على مر السنين تقدما كبيرا في التعاون الاقتصادي والتجاري وحققا نموا سريعا في التجارة الثنائية، كما أحرزا أيضا تقدما إيجابيا في التقنية والصحة والطاقة الجديدة وتطوير الموارد البشرية.

وأوضح غو شون أن البنك فرع الرياض سيسعى ليكون جسرا ورابطا للتبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين والمنطقتين وسيصبح بنكا ممتازا موثوقا به لدى الناس المحليين يشيد به العملاء ويتمتع بسمعة طيبة في المجتمع.

ويعتبر البنك الصناعي والتجاري الصيني المحدود هو أكبر بنك تجاري في الصين ويتفوق على نظرائه في مؤشرات متعددة تشمل الودائع والقروض وإجمالي الأصول ورأس المال الأساسي والدخل العامل وقيمة العلامة التجارية. وفي السنوات الأخيرة تكيف البنك الصناعي والتجاري الصيني المحدود بصورة استباقية على طلب العملاء للخدمات المالية المتنوعة وحسّن نظامه الخارجي باتباع طريقة الصين للتجارة الخارجية والاستثمار بدقة، وحسّن بشكل ملحوظ قدرته على الخدمة العالمية، وبنهاية 2014 غطت شبكته الخارجية 41 بلدا ومنطقة في أنحاء العالم ولديه 338 شركة تابعة.