أعاد المجلس البلدي في محافظة القطيف قضية "عين الطيبة" الطبيعية في بلدة العوامية للواجهة، بعد أن تم إهمال الموقع الذي يطالب قاطنو البلدة بتحويله لمعلم سياحي، واستعرض المجلس في اجتماعه الأخير قضية العين التي تعد من أكبر العيون في المحافظة.

وخرج اجتماع المجلس بتوصية دعا فيها بلدية المحافظة بمخاطبة الهيئة العامة للسياحة والآثار لمعرفة مرئياتهم حيال مشروع تطوير "عين الطيبة"، والرفع لإدارة التخطيط العمراني في أمانة المنطقة الشرقية لأخذ الموافقة على تخصيص الموقع لإنشاء حديقة مسطحات مائية وفقاً لما جاء في قرار المجلس من دورته الأولى.

بدوره، استعرض م. نجيب السيهاتي عضو المجلس البلدي بالقطيف ل"الرياض" مشروعاً مقترحاً لإعادة بناء العين الواقعة في "حي الريف" شمال بلدة العوامية، لافتاً إلى أن المشروع يأتي بناء على القرار الصادر من المجلس البلدي في دورته الأولى، ونص القرار على إنشاء حديقة مسطحات مائية تشمل تطوير العين، ومتابعة عائدية الموقع مع الجهات الرسمية والقيام بإعداد الرفوعات المساحية اللازمة لذلك. وأعطى م. السيهاتي نبذة عن الخطابات والمتابعات التي تمت مع البلدية، منها خطاب المجلس الموجه للبلدية والمرفق به وثيقة رسمية تبين عائدية هذه الأرض للدولة كأرض رحمانية ويمكن استغلالها كمرافق حكومية، مستعرضاً خطاباً آخر صدر من البلدية رداً على خطابات المجلس.