طالبت أسرة المواطن فواز دغيشم العنزي يبلغ من العمر 27 عاماً بالتحقيق من قبل وزارة الصحة الأردنية والسعودية إثر تعرض ابنهم لخطأ طبي تسبب في غيبوبة للمريض بعد إجراء عملية جراحية في الأنف في إحدى مستشفيات العاصمة الأردنية عمّان.

وأكد عبدالله العنزي مرافق وابن عم المريض بأن ابنهم فواز أدخل إلى مستشفى عمان بتاريخ 2/5/2015 م لإجراء عملية في الأنف، وحسب التقرير الصادر من المستشفى الذي أوضح بعد إجراء العملية في 30 دقيقة أصيب المريض بصعوبة في التنفس استدعى الأطباء المعنيين فريق الإنعاش، وتم وضع رغامي في الفم لمساعدته على التنفس، وأجريت له عملية إنعاش للقلب والرئتين، وعلى الفور تم نقله إلى قسم العناية المركزة، حيث وضع على الجهاز التنفسي، وتم استشارة استشاري أمراض الصدر والرئتين واستشاري الأعصاب، وأجريت له فحوصات شعاعيه للدماغ، وتبين وجود وذمة دماغية.

وخلال وجوده في العناية المركزة وعند الفحص السريري العصبي لم يبدي أي تجاوب للمنبهات الخارجية، وبتاريخ 5/5/2015م أجري له فحص الأعصاب لفاعلية الدماغ، وتبين أنه يعاني من موت دماغي بحسب الفحوصات، وأضاف التقرير بأن المريض لا يزال في العناية المركزة بالمستشفى، وتم تشكيل لجنة فنية من أطباء متخصصين من داخل المستشفى لمتابعة حالته الطبية والوصول إلى أسباب المضاعفات التي حدثت له.

وقال العنزي : بأنه السفارة السعودية في الأردن تتابع الحالة مع الأسرة، كما أن وزارة الصحة السعودية تابعت معهم حالة المريض ، كما أفاد بأنه تلقى اتصال من قبل الفريق ركن فياض الرويلي نائب رئيس هيئة الأركان العامة بوزارة الدفاع وتم إبلاغهم بأن وزارة الدفاع جاهزة في أي وقت لنقل المريض للمملكة ، وطالب العنزي في لجنة تحقيق مع المستشفى ومحاسبة المتسبب إثر الخطأ الطبي الذي أدى إلى تدهور حالة المريض.

من جانبه أكد لـ" الرياض" سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن سامي الصالح بأن السفارة استقبلت أسرة المواطن، وتم متابعة الحالة من قبل مندوب ومحامي السفارة مع المستشفى، وتم التواصل مع وزير الصحة الأردني، وتم توجيه خطاب رسمي للتحقيق في الخطأ الطبي ومعرفة النتائج، وأضاف بأن وزير الصحة الأردني وجه بتشكيل لجنة والتوجه للمستشفى للتحقيق، وأشار تم الرفع للجهات المختصة في المملكة لعملية نقل المريض للمملكة ، وبين بأن السفارة تود نقل المريض لمستشفى آخر، لكن الأطباء نصحوا بعدم نقل المريض بالوقت الحالي لظروفه الصحية.