نفى نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، والمشرف على برنامج العناية بالتراث الحضاري للسعودية الدكتور علي بن ابراهيم الغبان ما ورد في عدد من الصحف والمواقع الالكترونية التي ذكرت ان " قلعة وادرين " موجودة في مدينة تبوك مؤكداً انها في بلغاريا على نهر الدانوب بحسب وثائق من الأرشيف العثماني. وبين الدكتور الغبان انه لم ترد في كتابات الرحالة الغربيين الذين زاروا شمال غربي المملكة إشارة إلى قلعة وادرين أو ما هو مقارب لهذا المسمى، كما أن أعمال المسوحات الأثرية والدراسات البحثية عن الآثار الإسلامية في شمال غربي المملكة التي قام بها عدد من الباحثين السعوديين لم توضح وجود هذه القلعة، بالإضافة إلى المراجع والمصادر التي تحدثت عن تاريخ طرق التجارة والحج للقادم من الشام ومصر عبر منطقة تبوك.

ولفت الدكتور الغبان الى ان قلعة "وادرين" هي قلعة حقيقية وفي الأصل تنطق «ويدين» وتكتب في الدراسات الأوروبية والتركية «Vidin»، وتقع على نهر الدانوب في بلغاريا «إحدى الولايات الأوروبية للدولة العثمانية».

وأشار الدكتور الغبان الى ان قلعة "ودرين" هي مصدر المثل الشعبي "قلعة وادرين" الذي انتشر استخدام هذه العبارة في أنحاء عدة من الجزيرة العربية خلال الفترة العثمانية، وهي كثيرة الاستخدام في المملكة والكويت على نحو خاص، حتى أصبحت لفظًا شعبيًا دارجًا على ألسنة الناس. مضيفاً ان قصة هذا المثل تعود الى الدولة العثمانية التي كانت تلجأ إلى نفي الأشخاص الذين يتعارض وجودهم مع مصالح العثمانيين بسبب قوة تأثير هؤلاء الأشخاص في مناطقهم. ولم يكن هذا الأسلوب مخصوصًا بمنطقة دون غيرها من ولايات الدولة العثمانية - آنذاك - بل طبق على الجميع، وكثر استخدامه في الجزيرة العربية التي شهدت معارضة كبيرة تجاه العثمانيين، وخصوصًا خلال فترة القرنين الثامن عشر، والتاسع عشر، ومطلع القرن العشرين.