دشن مدير الجامعة الإسلامية الدكتور إبراهيم بن علي العبيد البرنامج التدريبي لرجال الأمن بالحرمين الشريفين (حرماً آمناً)، وتستمر فعالياته حتى الأول من رمضان، في قاعة التدريب بمعهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة.

ورحب العبيد بمنسوبي رجال الأمن المشاركين في الدورة، مشيرا إلى أن الجامعة تقيم هذا البرنامج مشاركةً في خدمة المجتمع، وحرصاً من الجامعة على تزويد منسوبي الأمن بالمسجد النبوي بما يحتاجونه من معلومات ومهارات تساعدهم على تقديم الخدمة الأمثل لضيوف الرحمن.

من جهته قال عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية د. سليمان الرومي: إن البرنامج علمي ومهاري لرجال الأمن بالحرمين الشريفين بهدف تزويدهم بما يحتاجون إليه من مهارات ومعلومات تساعدهم على التميز والإبداع في خدمة ضيوف الرحمن، وتشمل هذه المعلومات والمهارات الوعي بالأحداث التاريخية المرتبطة بالحرمين الشريفين وجهود المملكة في خدمتها، والأحكام المتعلقة بالحرمين الشريفين، ومنزلة الأخلاق في الإسلام، وعلاقة التوحيد بالحرمين الشريفين. هذا البرنامج بإشراف معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة، ويشارك فيه 120 متدرباً من رجال الأمن بالمسجد النبوي الشريف، ويستمر ثمانية أسابيع، ويتم فيه تدريب منسوبي رجال الأمن بحقائب تدريبية منوعة.


بدء أعمال البرنامج