ملفات خاصة

الأحد 7 رجب 1436 هـ - 26 أبريل 2015م - العدد 17107

أوصى بتعريب اللافتات الخاصة بالمحال التجارية

مؤتمر اللغة العربية في المدينة المنورة يحذر من الدعوات للعامية

المدينة المنورة - خالد الزايدي

أيّد المشاركون في مؤتمر اللغة العربية ومواكبة العصر التحديات وسبل المواجهة الذي نظمته كلية اللغة العربية بالجامعة الإسلامية خلال الفترة 3- 4 /7 /1436ه ما قامت به المملكة من إجراءات من أجل الدفاع عن الحرمين الشريفين والمقدسات الإسلامية وردع الظلم والاعتداء على أراضيها، وثمن المشاركون القرار التاريخي لعاصفة الحزم الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله وأيده- نصرة للمظلوم وردعاً للظالم، ووقوفاً إلى جانب إخوتنا في اليمن الشقيق، واستعادةً للشرعية، ولذلك حظي التحالف الدولي لعاصفة الحزم بالتأييد الواسع من الأمة العربية والإسلامية والدولية.

ورحّب المشاركون بقرار خادم الحرمين الشريفين انتهاء عاصفة الحزم بعد تحقيق أهدافها، وبدء عملية إعادة الأمل في اليمن لإعمارها وإعادة الأمن والأمان والرخاء إلى شعبها بإذن الله.

جاء ذلك في البيان الختامي لتوصيات المؤتمر الذي جاء ضمن توصياته العناية الفائقة باللغة العربية الفصحى في المراحل الأولى من التعليم، السعي لدى الجهات المختصة؛ لتكثيف المقررات المختصة باللغة العربية، وضرورة إعادة النظر في أوضاع تعليم اللغة العربية في البلاد العربية والإسلامية، تدريس أساسيات العلوم العربية في مختلف التخصصات في الجامعة، وضع منهجية وظيفية جديدة في إعداد المعلمين وتأهيلهم وتدريبهم تركّز على إلمامها بقواعد الفصحى، العناية بالتأريخ للغة العربية تأريخاً يتتبع جذورها وتراثها وثقافتها والتحديات التي واجهتها، وبيان سماتها الدلالية والصوتية والبنائية وسياقاتها ومستوياتها، إعادة دراسة المعاجم اللغوية، التوسع في إصدار معاجم العلوم الحديثة، والعمل على الإفادة مما أُنجز منها في مجالات التكنولوجيا الإلكترونية والحيوية، وعلوم البيئة والاتصالات وغيرها من العلوم. الإفادة من تجارب الأمم الخاصة بإعداد المعاجم التأريخية الخاصة بلغاتها، دراسة الحروف العربية وبيان خصائصها ومزاياها الصوتية ومخارجها ومعانيها.

كما حذر المؤتمر من الدعوات المشبوهة التي تنادي إلى التنظير بالعامية، داعيا إلى الإفادة من الإمكانات الكبيرة للشبكة الإلكترونية، كما يوصي بتعريب اللافتات الخاصة بالمحلات التجارية.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 0

أضف تعليقك





نعتذر عن استقبال تعليقكم لانتهاء الفترة المسموح بها للتعليق على هذه المادة