زار صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة مملكة البحرين الشقيقة يوم الأربعاء الماضي، حيث قام معالي الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لجلالة الملك، باستقبال الأمير الوليد في مطار البحرين الدولي. ورافق سموه كل من الأستاذ فهد السكيت الرئيس التنفيذي لقناة العرب الإخبارية وشركة روتانا القابضة، والأستاذة حسناء التركي، المديرة التنفيذية للعلاقات الدولية لسمو رئيس مجلس الإدارة، والأستاذ حسن مختار، مدير الشؤون الخاصة، والأستاذ فهد بن سعد بن نافل، مساعد تنفيذي أول لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ أحمد الطبيشي، المساعد التنفيذي لسمو رئيس مجلس الإدارة والأستاذ محمد الفرج، مساعد مدير قسم السفريات والتنسيق الخارجي والأستاذة لولوة حمزه، منسقة قسم السفريات والتنسيق الخارجي.

وخلال الزيارة استقبل جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين الأمير الوليد في قصر الصخير. وتناول جلالة الملك والأمير الوليد بعض المواضيع العامة ذات الاهتمام المشترك بين البلدين. كما تناولا الأحاديث الودية وتناقشا في العديد من المواضيع المحلية والإقليمية بالإضافة إلى الوضع الاقتصادي العالمي. كما حضر الاجتماع كل من الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لجلالة الملك، والشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب ومعالي الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الديوان الملكي، ومعالي الشيخ أحمد بن عطية، وزير المتابعة بالديوان الملكي، وسعادة السيدة سميرة رجب، المبعوث الخاص بالديوان الملكي.


العاهل البحريني خلال اجتماعه مع الأمير الوليد