حقق الفريق الأول لكرة اليد بنادي النور كأس بطولة الأمير سلطان بن فهد لكرة اليد والميداليات الذهبية وذلك بعد فوزه على نظيره مضر 29-23 في اللقاء الذي جمع الفريقين على صالة الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وتوج رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي الفريق البطل النور بالكأس وفريق مضر بالميداليات الفضية بحضور الأمين العام للجنة الأولمبية سابقاً محمد المسحل، ونائب رئيس الاتحاد السعودي محمد المنيع واعضاء مجلس الادارة.

وشهدت المباراة التي حضرها ما يقارب الخمسة الآف متفرج إثارة كبيرة منذ الشوط الأول الذي انتهى لمصلحة النور الذي قاده فنياً المدرب الياس الطاهر (جزائري) ووسط تفوق لاعبيه مهدي السالم وابنا العبيدي هشام وسلطان، وفي المقابل لم يستطع مضر مجاراة منافسه باللقاء لافتقاده اللاعب الاجنبي.

  • الخليوي سعيد بالتنظيم

من جهته قال رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي بعد نهاية المباراة الختامية: "‏أولا نحمد الله على توفيقه وامتنانه، وكمجتمع رياضي بكافة أطيافه وعلى وجه الخصوص مجتمع كرة يد نقف بكل ما نملك وأعزها أرواحنا، نقف مع حكومتنا الرشيدة ومع مليكنا الغالي في حربه الشرعية لحفظ أمن المملكة العربية السعودية واستعادة الشرعية لليمن الشقيق.

أما عن نهائي الكأس فالحمدلله على نجاحه الباهر بشهادة الجميع ونشكر الفريقين على الروح الرائعة التي تحلوا بها والمستوى المرتفع الذي قدموه، ونبارك لنادي النور الحصول على البطولة للمرة الرابعة في تاريخهم وايضا نبارك لمضر الحصول على الوصافة وتقديم مستوى فني رائع".

وأضاف الخليوي: "نشكر الجماهير الغفيرة التي حضرت وساندت الفريقين بحرارة وبروح رياضية وكانت بحق مبعث شرف، والشكر موصول لطاقم التحكيم والزملاء من أعضاء مجلس الإدارة وإداريي المنتخب، كان بحق نهائي مبهر، زاد جماله النقل التلفزيوني بمواكبته للحدث من خلال الوصف والتعليق والاستوديو التحليلي.

كما تم في هذه المباراة توزيع مقاعد المنصة كاملة بالأرقام وبلغت للمدعوين قبل المباراة بخمسة أيام، وهذا الأمر أراحنا كثيرا في مسألة التنظيم، وكذلك تم اتباع التنظيم المقرر في المسابقات الدولية بتحديد وقت الإحماء للفريقين ووقت التحية للجماهير وبدأت المباراة في وقتها دون أي تأخير".

  • نجاح باهر

نجح الاتحاد السعودي لكرة اليد في إخراج المباراة النهائية بأبهى حلة إذ ظهر التنظيم بشكل رائع فحضر اللقاء رؤساء الاندية الممتازة المشاركة في الدوري وبعض المدربين الوطنيين والاعلاميين المهتمين باللعبة، وحددت ٢٧ بطاقة يحق من خلالها لكل فريق الصعود بها للمنصة.

  • الرابعة للنور

حقق فريق النور البطولة الرابعة في تاريخه عقب أن حققها مرتين في عام 1417 وعام 1418ه عندما كان اسمها كأس الاتحاد السعودي، وحققها مرتين باسمها الجديد كأس الأمير سلطان بن فهد في عام 1431ه وعام 1436ه.

أما نادي مضر فتعد البطولة حديثة بالنسبة إليه إذ حققها الموسم الماضي فقط 1435ه أمام الخليج ويسعى في الحفاظ على اللقب.

ونقل التلفزيون السعودي وقائع اللقاء الختامي وكان على الوصف والتعليق اللاعب السابق والمعلق منصور الدبيس والمراسلان فهد الدريهم وعبدالعزيز البطاح.

  • عودة البطل

حقق النور البطولة بعد أن بدأ مشواره فيها بالفوز على الترجي في دور الستة عشر، وثم الفوز على العربي في الدور ربع النهائي، واجتاز عقبة الاهلي في الدور نصف النهائي، واخيراً تفوق على مضر في النهائي وعاد لحصد الذهب بعد غيابه عن تحقيق البطولات المحلية في الموسم المنصرم محققاً أولى بطولاته هذا الموسم.


فرحة كبيرة للاعبي النور بالذهب وتحقيق اللقب الرابع

النهائي تميز بالحضور الجماهيري الغفير