شرَّف صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ، مساء أمس، حفل التكريم الذي أقامته الهيئة العامة للطيران المدني والخطوط الجوية العربية السعودية تقديراً وامتناناً لعطاء صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله وجهوده في تطوير منظومة النقل الجوي بالمملكة على مدى أكثر من ثلاثين عاماً.

وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن محمد وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن مقرن بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة وصاحب السمو الأمير تركي بن فيصل بن تركي مساعد رئيس هيئة الطيران المدني للتعاون الدولي وصاحب السمو الأمير تركي بن خالد بن فيصل رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم وصاحب السمو الأمير سعود بن فهد بن عبدالله وصاحب السمو الأمير فيصل بن تركي بن عبدالله وعدد من أصحاب السمو الأمراء ومعالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان ومعالي نائب رئيس هيئة الطيران المدني الدكتور فيصل بن حمد الصقير ومدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر.

وقد وصل بمعية سمو ولي العهد , صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مقرن بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز المستشار بديوان سمو ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن محمد بن سعد وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالعزيز بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز .

وبعد أن أخذ سموه مكانه في الحفل أنصت والحضور لتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

وقد استهل الحفل سليمان بن عبدالله الحمدان رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية العربية السعودية بكلمة عبر في بدايتها عن فائق الشكر والتقدير والامتنان لصاحب السمو الملكي ولي العهد حفظه الله على تفضله بتشريف هذه المناسبة تقديراً لعطاء صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله ودوره الكبير في خدمة بلادنا الغالية من خلال التطوير الشامل لخدمات النقل الجوي .

وتناول الحمدان في كلمته بعض المحطات الرئيسية في مسيرة سموه والتي تضمنت التوسع في إنشاء المطارات الحديثة وتطوير المطارات الدولية والداخلية والإقليمية وإنجاز مراحل رئيسية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد لخدمة (35) مليون مسافر في مرحلته الأولى و(45) مليون مسافر بالمرحلة الثانية ليصل المعدل التشغيلي للمطار بعد استكماله بمشيئة الله الى(80) مليون مسافر بالإضافة إلى توجيهات سموه بالتركيز على إعداد وتأهيل الكوادر البشرية من خلال التدريب والابتعاث وتفعيل دور القطاع الخاص في تمويل مشروعات التطوير لقطاع الطيران المدني مع تحويل المطارات إلى مراكز حضارية جاذبة للاستثمار والنشاط الاقتصادي إلى جانب فتح المجال للتشغيل الداخلي أمام شركات الطيران الأخرى لتساهم جنباً إلى جنب مع الخطوط السعودية في خدمة حركة السفر المتزايد بين أنحاء المملكة .

من جانبٍ آخر، أكد الحمدان على ما حققته الهيئة العامة للطيران المدني بقيادة سموه من مكانة دولية متقدمة ودور متميز بالهيئات والمنظمات العالمية المعنية بخدمات النقل الجوي في العالم والمشاركة بالفعاليات الدولية ذات العلاقة فضلاً عن استضافة المؤتمرات والملتقيات الدولية في هذا المجال ، موضحاً أن كل هذه الانجازات التي تحققت على يدي سموه الكريم ستكون بإذن الله نقطة انطلاق نحو المزيد من التقدم والتطوير في خدمات النقل الجوي بالمملكة، معبراً في ختام كلمته عن فائق الشكر والامتنان والاعتزاز بعطاء سموه وإنجازاته التي لا يمكن استعراضها بالكامل في هذه العجالة .

تبع ذلك عرض فيلم وثائقي بعنوان "عطاء و وفاء" تضمَّن بعض المحطات الهامة في مسيرة سمو الأمير فهد، بدايةً بالتحاقه بالقوات الجوية الملكية السعودية حارساً أميناً لسماء هذا الوطن الغالي ثم توليه مسؤولية تطوير خدمات النقل الجوي سائراً على خُطى سلطان الخير رحمه الله لتحقيق إنجازاتٍ كبيرة في تحديث البنية الأساسية لخدمات النقل الجوي من المطارات والأنظمة والتشغيل إلى جانب تطوير خدمات الخطوط السعودية بتحديث أسطولها وبنيتها التقنية وخدماتها الالكترونية والذاتية فضلاً عن برامج التدريب وإنجاز مراحل عديدة من مشروع الخصخصة، وغير ذلك من الإنجازات التي تناولها العرض المرئي بالتفصيل . وتفضل صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز بتقديم بعض الهدايا التذكارية بهذه المناسبة إلى سمو الأمير فهد بن عبدالله، ألقى سمو الأمير فهد كلمة مختصرة عبّر فيها عن وافر الشكر والتقدير والامتنان لسموه الكريم على تشريف هذا الحفل بما يؤكد ما تتميز به بلادنا الغالية من قيم الوفاء والتواصل بين الأجيال، مشيراً إلى اعتزازه بأنه أحد خريجي مدرسة سلطان الخير وتشرفه بالعمل مع زملائه لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة رعاها الله بتطوير منظومة النقل الجوي بالمملكة وتحقيق نقلة جديدة في إمكانيات وخدمات الهيئة العامة للطيران المدني، كما عبّر سموه الكريم عن اعتزازه بالدعم الذي حظي به قطاع الطيران المدني من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله الذي حظي بأهمية خاصة بالارتباط المباشر للهيئة العامة للطيران المدني بمقام رئيس مجلس الوزراء إلى جانب العمل على تطوير خدمات الناقل الوطني الخطوط السعودية. وكان الأمير مقرن بن عبدالعزيز قد تفقد المعرض المقام على هامش الحفل الذي تضمَّن صوراً نادرة تسجل المراحل المختلفة لمسيرة سمو الأمير فهد بن عبدالله بدايةً من مراحل الدراسة والخدمة بالقوات الجوية الملكية السعودية، ثم توليه مسؤولية الهيئة العامة للطيران المدني والمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، حيث عبّر سمو الأمير مقرن عن إعجابه وتقديره لما تضمنه المعرض من وثائق ومستندات وصور تؤكد الدور الرائد لسمو الأمير فهد بن عبدالله في خدمة الوطن الحبيب.


ولي العهد خلال جولته في المعرض

أصحاب السمو الملكي خلال الحفل (عدسة/ محسن سالم)