وقع مدير الجامعة الإسلامية الدكتور إبراهيم بن علي العبيد عقد إنشاء كرسي دراسات المسجد النبوي الشريف مع الشيخ يوسف بن زين الله العطير. وفي تصريح للدكتور العبيد قال: انطلاقاً من استراتيجية الجامعة الهادفة إلى تعزيز شراكة المجتمع في تحقيق رسالتها النبيلة تم إنشاء هذا الكرسي الذي يهدف إلى إبراز خصائص وفضائل المسجد النبوي الشريف وأحكامه وآدابه والتعليم والتعلم فيه، وإجراء البحوث والدراسات العلمية التي تستهدف المسجد النبوي الشريف وتطور الخدمات المقدمة لقاصديه وتعزيز استخدام التقنية الحديثة في كل ما يهم المسجد النبوي الشريف والإسهام في رفع درجة الوعي المجتمعي حول أهمية المسجد النبوي الشريف وخدمة زواره، والإسهام في تحسين مستوى أداء الجمعيات والمؤسسات العاملة في مجال العناية بالمسجد النبوي الشريف. وعبّر عن بالغ سروره بإنشاء هذا الكرسي الذي تتشرف به الجامعة خدمة للمسجد النبوي الشريف، كما عبر عن جزيل شكره لمموّل هذا الكرسي الشيخ يوسف بن زين الله العطير سائلا الله عز وجل أن يكون في موازين أعماله.