قياس الوعي لمجتمع ما.. له وسائل كثيرة، يمكنك أن تراقب طريقة تفاعل الأفراد مع قضايا مجتمعهم، مدى استيعابهم للاختلافات الفكرية مدى إلمامهم بالأحداث من حولهم وأيضاً مساحة تقبلهم للآخر وقدرتهم على التعامل مع المعطيات المعلوماتية المتنوعة. ويمكنك أيضاً على سبيل المثال أن تقيس تركيبة الألفاظ السائدة أو الغالبة المستخدمة في تعبيرات أفراده في نقاشاتها وحواراتها حسب أهمية الموضوع وجديته وستلاحظ نوعية الألفاظ والتعبيرات المستخدمة والمنتقاة. ويمكنك أن ترصد ذلك من خلال متابعتك للخطاب الإعلامي أو الخطاب الاجتماعي خاصة وأننا في زمن الشبكات الاجتماعية التي يستخدمها الكثيرون.

حين بدأت عاصفة الحزم وتم الإعلان الرسمي عن الضربات الجوية تزامن معها تفاعل اجتماعي واضح تجده في التعليقات والتغريدات المتفاعلة مع الحدث والتي تأخذ مساراً تصاعدياً مع مرور الأيام. فحين تقرر دولة مثل المملكة العربية السعودية معروفة بتاريخها الطويل في ضبط النفس وعدم الانجراف خلف صراعات إقليمية، ولها دور كبير في استقرار المنطقة ومساهمة في تقريب وجهات النظر عند وجود أي خلاف، عندما تقرر أن تقود تحالفاً لإعادة الشرعية في دولة مجاورة ولصد خطر يهدد استقرار المنطقة فإن الحرب هنا ليست خياراً ترفياً ولا استعراضياً بل هي قرار حازم تقتضيه كل متطلبات المرحلة.

لقد صاحبت الحملة العسكرية شفافية ومهنية في إيصال المعلومة الخاصة بتطور الأوضاع العسكرية على أرض المعركة داخلياً ودولياً. مما انعكس ذلك على ردود الفعل، فعربياً تجد أن الخطاب الإعلامي العربي المتزامن مع عاصفة الحزم خلا من عبارات التردد والانهزامية عدا قلة متوقع منها ذلك لتبعيتها السياسية، ومن خلال تأملي لردود الفعل محلياً عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ بدء العمليات العسكرية وأنا إنسانة بسيطة لا أملك خلفية سياسية تعطيني القدرة على تحليل الأحداث لكنني أصف ما أشاهده لاحظت اتفاق الأصوات على أولوية أمن الوطن وحمايته، فتجد تعبير الفخر بالمؤسسة العسكرية التي وضح جيداً تطورها وأن الاستثمار في تطويرها أتى بنتائج مبهرة ترجمت هذه النتائج على أرض الواقع وعند الحاجة.

كما تجد - أيضاً - ارتفاع النبرة الوطنية ونبذ الخلافات التي تبدأ بتغريدة تؤيد هذا الرأي أو ترفض ذاك أو تعلق على خبر ما وتنتهي بخلاف فكري بين فريقين. وتلاحظ أيضاً الصوت الرافض لكل فعل أو تصرف أو تعليق يسعى لبث الفرقة بين أبناء المجتمع الواحد وأيضاً الاستنكار الكامل لأي محاولات لزعزعة الأمن الداخلي وهذه إيجابيات ظهرت على السطح ومازالت تتوالى بشكل تصاعدي لتؤكد لك أن القلوب يوحدها حب الوطن.

الوعي في هذه المرحلة يستوجب الحذر في التعامل مع المعلومات المتداولة والابتعاد عن نقل الإشاعات أو الأفكار المشوشة، والوعي هنا يستدعي الحصول على المعلومة من مصدرها فالمواقع الإلكترونية أو المدونات ليست المتحدث الرسمي باسم الحكومات وليس كل خبر تنشره أو تنقله هو خبراً موثقاً وله أساس من الصحة.

وقبل الختام؛ دائماً ندعو اللهم ارحم شهداءنا واحفظ أبناءنا وردهم سالمين منصورين وانصر بلادنا وأبعد عنها كل شر.