تقديراً لمنسوبي القطاعات العسكرية المرابطين على الثغور دفاعاً عن أمن الوطن في إطار تحالف «عاصفة الحزم» التي هبت لتلبي نداء اليمن الشقيق، واستشعاراً لواجب المشاركة والوفاء لرجالات قواتنا المسلحة بكل تفرعاتها، قررت جامعة الفيصل إعفاء أبناء وبنات العسكريين من الرسوم الدراسية لعامٍ دراسي كامل.

وأكد صاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد، عضو مجلس الأمناء، رئيس اللجنة التنفيذية لجامعة الفيصل؛ أن هذه المبادرة من الجامعة إنما جاءت استجابة للواجب الوطني تجاه شريحة تحمل مسؤوليات عظيمة تجاه الدينوالوطن، وأقل ما تقدمه المؤسسات الوطنية هو أن تؤازر أبناء جنودنا البواسل، وتقدم لهم الرعاية والدعم، سائلاً الله العلي القدير أن يديم نعمة الأمن والاستقرار على بلادنا وبلاد المسلمين كافة، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود؛ أعزه الله، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو وليُ ولي العهد، وأن يشد من أزر صقورنا الذين يحملون أرواحهم على أكفهم دفاعاً عن الوطن، وأن يسدد رميهم، ويمن عليهم بنصره.

من جانبه أوضح محمد آل هيازع مدير جامعة الفيصل وعضو مجلس الشورى، أن الجامعة اتخذت هذا القرار دعماً منها لطلابها وطالباتها أبناء منسوبي القطاع العسكري، وإبرازاً لدورها في الإسهام مع كافة أبناء الوطن لدعم قوات المملكة في "عاصفة الحزم". وأضاف: إن المبادرة تعكس رؤية الجامعة تجاه المسؤولية الاجتماعية والوطنية. ودعا آل هيازع المولى عز وجل أن يكلل خُطى قواتنا بالنجاح، وأن يحفظ أمن بلادنا الغالية واستقرارها وقيادتها.