يعرفه السعوديون من المطربين واصحاب تسجيلات الاسطوانات منذ بداية بيعها وأمر تسجيلها مطلع الستينيات الميلادية، سالم راشد الصوري "١٩١٠-١٩٧٩م" أو كما يلقبونه ب"المطرب البحار"، سجل العديد من الاسطوانات لمطربي الخليج والسعوديين واشتهرت أغنية "ياهل الهوى ما ترحموني" للفنان البحريني يوسف جاسم فون، نهاية تسجيلات "سالم فون" كانت بداية ظهور شريط ماكسيل حينها عاد إلى موطنه عُمان في"١٩٧١م".

تسجيلات"سالم فون"، أنتجت على نطاق واسع لفناني السعودية والخليج، يعتبرون الصوري أكثر ثقافة ووعيا بين اقرانه نظراً لترحالة وزيارة المدن الساحلية في اليمن والكويت والبحرين والهند وشرق إفريقيا. استمد من تلك الرحلات واستفاد تعلُم الموسيقى وألوانها المتعددة من الغناء كان بينها الصَّوت، سجل في البحرين للعديد من المطربين الراحل عبداللطيف الكويتي ومحمود الكويتي وابو سعود الحمادي وطاهر الاحسائي وغيرهم من فناني الخليج والمنطقة الشرقية.