كشف مدير تعليم حائل الدكتور يوسف بن محمد الثويني على أن مشاركة إدارة التعليم في النسخة العاشرة من رالي حائل الدولي 2015م ستكون مشاركة "استثنائية" و"نوعية" خاصة وأن المشاركة في هذه الحدث "العالمي" تأتي على مستوى المملكة وليس على مستوى منطقة حائل.

وأوضح الدكتور الثويني خلال الاجتماع الثالث للجان المشاركة في معرض التعليم الذي سيقام ضمن الفعاليات المصاحبة لرالي حائل الدولي 2015م "أنهم حريصون على المشاركة النوعية للعام العاشر على التوالي في رالي حائل الدولي لاسيما وأنه حدث عالمي ذو ابعاد رياضية واقتصادية وثقافية على المنطقة، كما أنه يعد إنجازاً من إنجازات سمو أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبد المحسن، لافتاً إلى أن المعرض سيشارك فيه جميع الإدارات وسيحتوي على رصد ل"النقلات" التعليمية بين الماضي والحاضر، مبيناً "أن المعرض سيحوى ركناً يتيح لأولياء الأمور تسجيل أبنائهم في أولى ابتدائي للعام الدراسي المقبل عبر برنامج نظام نور، مشيراً إلى أن معرض التعليم يهدف إلى غرس وتعزيز مبادئ الشريعة وروح "المواطنة" في نفوس الطلاب المشاركين، مثمناً الجهود المبذولة من كافة اللجان المشاركة.

وفي سياق الترتيبات بيّن نائب رئيس اللجنة العليا مدير إدارة النشاط الطلابي الأستاذ محمد بن تركي العنزي أن مشاركة الإدارة هذا العام تأتي تحت عنوان التعليم بين الماضي والحاضر لتجسد تطور التعليم والنقلة الفارقة في أدواته ومقدراته ولتعكس مقدار ما يلقاه التعليم من الحكومة الرشيدة من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- ورعاه، واشتملت أجنحة المعرض على رسم لوحة تشكل النقلة النوعية ابتداء من عصر الكتاتيب وانتهاء بالفصول والمختبرات الافتراضية، شاركت فيها عدد من الإدارات والأقسام التي لها علاقة مباشرة بعنوان المعرض ومحتوياته، وتشمل متحف التعليم وتقنية المعلومات والتجهيزات المدرسية والفصول الذكية وعروض مرئية وتفاعلية لبرامج الذكاء الصناعي والريبوت وأحدث التقنيات والوسائل التعليمية.