يبدأ مشروع الزواج الجماعي بجازان في عامه الثاني عشر استقبال طلبات الراغبين من الشباب في الزواج وذلك وفق الشروط المعلنة وسيتم بدء تلقي الطلبات اعتباراً من اليوم الأحد في مقر جمعية التنمية الأسرية بمبنى إمارة منطقة جازان القديم وحسب توفر الدعم للمشروع.

وأوضح رئيس لجنة الزواج الجماعي بالجمعية الشيخ موسی خمج أن الاستقبال سيكون على فترتين صباحية ومسائية، مشيراً إلى أن الأولوية في المشروع لذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام وأبناء النزلاء ومن تنطبق عليه الشروط، مبيناً أن مشروع الزواج الجماعي يحظى بمتابعة وتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز بتقديم التسهيلات اللازمة لإنجاح مشروع الزواج الجماعي الثاني عشر لهذا العام.

الجدير بالذكر أن المشروع يقدم دورات متخصصة للشباب والشابات عن الحياة الزوجية، وتثقيفهم عبر مختصين في هذا المجال لإنجاح حياتهم الزوجية، وتجاوز أي صعوبات تواجههم في الحياة الزوجية مستقبلاً، والتحذير من بعض العادات ومنها غلاء المهور والمغالاة والبذخ في الاحتفالات.