نفذت الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي زيارة ميدانية لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وتأتي هذه الزيارة الميدانية الخارجية التي شارك فيها خبراء دوليون متخصصون في علوم الأرض "الجيولوجيا والجيوفيزياء" وفي مجال مراجعة واعتماد البرامج الأكاديمية كواحدة من خطوات الاعتماد البرامجي وفق متطلبات الهيئة للاعتماد البرامجي ولمتابعة التحقق من جاهزية برامجي الجيولوجيا والجيوفيزياء في قسم علوم الأرض بكلية العلوم في جامعة الملك فهد.

وترأس فريق مراجعة برنامج الجيولوجيا عالم الجولوجيا البرفيسور دلاس روهودز وعضوية كل من البروفيسور جيفري بويلتون والبرفيسور كريستوفر بادوين، كما ترأس فريق مراجعة برنامج الجيوفيزياء عالم الجيوفيزياء البررفيسور ريتشارد جوردن وعضوية كل من البريفيسور ستيفن هيل والدكتور سالم الجهني كخبير محلي.

وأكد أمين عام الهيئة الدكتور عبدالله بن عبدالكريم المسلّم أن الإجراءات المعمول بها في الهيئة عند تسلُّم مسودة التقرير النهائي لعمليات التقويم الخارجي من كل فريق، حيث تقوم الهيئة بتدقيقه للتأكد من أنه تم إعداده وفقاً للنموذج المعد لهذا الغرض. بعد ذلك تقوم الهيئة بتزويد المؤسسة التعليمية وبرامجها بمسودة التقرير بصفة سرية ليتم مراجعته وتدقيقه من قِبل المؤسسة التعليمية.

وقال د. المسلّم إن الهيئة تقوم بعد تسلُّم أي بيانات تصحيحية من المؤسسة التعليمية بإعادة مسودة التقرير النهائية مرفقاً بها رد المؤسسة التعليمية لكل برنامج إلى فرق التقويم، وسيكون الخيار لفرق التقويم في إجراء أي تعديلات بناءً على رد المؤسسة التعليمية، ومن ثم تقوم فرق التقويم بإعداد التقارير النهائية وإرسالها إلى الهيئة. وتقوم الهيئة بعد ذلك بإرسال التقارير النهائية إلى المؤسسة التعليمية لدراستها دراسة متأنية. وكخطوة أخيرة تصدر الهيئة القرار الخاص بالاعتماد، آخذة في الحسبان توصية فرق المراجعة، وتوصية اللجنة الاستشارية، ورد المؤسسة التعليمية على التوصيات لكل برنامج.

بدوره، بيّن مستشار الهيئة مشرف الاعتماد الأكاديمي لبرامج كلية العلوم بالجامعة الدكتور ناصر محمد سرحان أنه يتم في مرحلة الزيارات الميدانية عقد عدة مقابلات مجدولة مع عينات من المستفيدين من كلا البرنامجين من أعضاء هيئة تدريس وطلاب وخريجين وإداريين وطلاب دراسات عليا، بالإضافة إلى فئات من المسؤولين من وكالات الجامعة وعماداتها المساندة وعمادة الكلية والقسم وعينات من جهات التوظيف، حيث يتم من خلال هذه المقابلات التحقق من جودة البرنامجين، والتحقق من استيفاء متطلبات الهيئة وفق معاييرها ال11 الخاصة بالاعتماد البرامجي. كما جدولت زيارات ميدانية لعددٍ من الفصول الدراسية والمعامل ومركز الحاسب الآلي ومركز اللغة الإنجليزية والمكتبة المركزية وتلك الخاصة بكل برنامج وسكن الطلاب، وتقييم الخدمات التي تقدمها الجامعة للطلاب، إضافة إلى مراجعة وثائق البرنامجين وتقييم مخرجات التعلم ومؤشرات الأداء المستخدمة للتحقق من رسالة وأهداف كل برنامج.