أعلن وزير الاستثمار السوداني الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل عن انعقاد الملتقي السعودي السوداني الثاني للاستثمار في أواخر شهر فبراير الجاري، مشيرا إلى توقيع اتفاقية مع غرفة التجارة والصناعة السعودية لقيام ملتقي خاص بالاستثمارات في المناطق الحرة والمناطق الصناعية بالسودان، وقال إسماعيل في تصريحات عقب عودته من جولة شملت المملكة والبحرين، إن الملتقى يأتي لتعزيز وتطوير الشراكة بين البلدين.

وأوضح إسماعيل أنه التقى خلال زيارته للمملكة بولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، مشيرا إلى أن اللقاء تطرق للعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها.

وثمن إسماعيل الدور الذي تضطلع به المملكة تجاه السودان، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين راسخة وقوية تتناغم في جل أمورها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى حرص البلدين على تطور العلاقات في كافة المجالات، ومؤكدا على الجهود التي يبذلها الجهاز القومي للاستثمار في بلاده لحل مشاكل الأراضي والمعوقات التي تواجه المستثمرين. ودعا إسماعيل إلى ضرورة إحكام التنسيق بين القطاع الخاص السعودي السوداني، مشيرا إلى اهتمام الرئيس عمر البشير بصفة شخصية بالاستثمارات السعودية في السودان. وطلب إسماعيل من القطاع الخاص السوداني أهمية الدفع بالعلاقات الاقتصادية للاستفادة من الموارد الاستثمارية بالبلاد لتحقيق الشراكة المطلوبة في ظل الدعم الكبير الذي تقدمه قيادات البلدين، وأعلن أنه وقع اتفاقية مع مجموعة من المستثمرين السعوديين لتمويل محطة كهرباء مدينة القولد في شمال السودان.