أكد نائب وزير التعليم للتعليم العام المكلف الدكتور حمد آل الشيخ أن القيادة الرشيدة للمملكة العربية السعودية – يحفظها الله- تهتم بأبنائها وبناتها الطلاب والطالبات، وتولي التعليم أولوية قصوى وتخصص له الجزء الأعلى بين كل القطاعات، من ميزانية الخير والبركة كل عام.

وقال خلال افتتاحه المهرجان السعودي للعلوم والإبداع أول أمس نيابة عن وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل: إن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –يحفظه الله- وسمو ولي عهده وولي ولي العهد يتابعون مسيرة التعليم، ويدعمون القفزات التطويرية التي يمر بها، ويفخرون بما يحققه أبناء وبنات الوطن من الطلاب والطالبات من إنجازات ونجاحات وجوائز، خلال مشاركاتهم في المهرجانات والمسابقات الدولية.

وأعرب نائب وزير التعليم عن سعادته بإقامة المهرجان السعودي العلوم بتعاون مشترك وشراكة فاعلة بين مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبه» ووزارة التعليم وشركتي أرامكو وسابك، لخدمة أبناء وبنات المملكة من طلاب وطالبات التعليم العام من الموهوبين والموهوبات، وتحفيزهم للإبداع وصقل مواهبهم وتطوير مهاراتهم وتعزيز شغفهم بالعلوم والرياضيات ومجالات الإبداع المختلفة.

وأضاف آل الشيخ أن هذه الشراكة المتميزة ومشاركة أكثر من 700 طالب وطالبة في أولمبياد إبداع أحد مكونات المهرجان بابتكارات وإبداعات، ومشاريع في مختلف المجالات العلمية يدعم رصيد الوطن من رأس المال البشري المؤهل، منوهاً بمشاركة جهات محلية ودولية بتقديم عروض علمية وإبداعية، استمتع بها زوار ورواد المهرجان بجانب الاستفادة العلمية منها، حيث جمعت بين العلم والترفيه.

نائب وزير التعليم: القيادة تولي الطلاب والطالبات أولوية قصوى .. وبتخصيص الجزء الأعلى من ميزانية الخير

وأوضح نائب وزير التعليم إنه لمس واقعاً مشرقاً فيما رآه من مشروعات مشاركة في مساري الابتكار والبحث العلمي، مؤكدا أن مؤسسة «موهبة» جادة وتعمل جاهدة، لاكتشاف ورعاية موهوبي الوطن، وأن برامجها داخل المدارس وداخل بنية التعليم الجامعي والعام، حققت نجاحا كبيرا عكس تميز الشراكة بين المؤسسة وبين الوزارة لصالح الوطن.

زاد آل الشيخ أن موهبة ترعى الموهوبين والمبتكرين منذ بداية اكتشافهم، من خلال برامجها وانشطتها وفعالياتها المتعددة بدءاً من التعرف عليهم ومروراً بصقل مواهبهم ورعايتهم داخل المدارس، بجانب النظام التعليمي الذي يمنحهم التنافسية بإتاحة الفرصة أمامهم للالتحاق بأفضل الجامعات، ليكونوا علماء المستقبل بالمملكة ومساهمين في نهضتها ومسيرتها التنموية الشاملة.

وبين آل الشيخ أن إنجازات طلاب وطالبات المملكة في المحافل الدولية تشهد تزايداً عاماً بعد آخر، تؤكده الجوائز التي يحصل عليها نوابغ الوطن واعتلائهم منصات التتويج، مشيرا إلى أن ذلك دليل على أنه متى ما توافرت للطلبة البيئة التحفيزية والتدريب والتجهيزات، فإنهم سيحققون مراكز عالمية ويعزون مكانة المملكة بين دول العالم الأول.

وقدم نائب وزير التعليم معالي الدكتور حمد آل الشيخ شكره للقائمين على»موهبة» ومنظمي المهرجان، والجهات المشاركة لافتا إلى أنها مشاركات مجتمعية مهمه، غير مستغربة من المؤسسات الوطنية.

من جهته، وصف الرئيس التنفيذي لشركة «سابك» المهندس محمد الماضي ما رآه في مهرجان العلوم بأنه مصدر فخر لكل سعودي، موضحاً أنه عندما يتطلع ناشئة الوطن بشغف إلى العلوم والابتكار فلابد أن يكون ذلك مصدر شعور بالفخر والسعادة .

وقال الماضي إن من بين ما تقدمه شركة «سابك» بالمهرجان فعالية «قافلة العلوم» التي تجوب المملكة من الشمال إلى الجنوب، ومن الشرق إلى الغرب، لتشرح للطلبة وتبسط لهم العلوم والكيمياء والرياضيات، من خلال تقديم مجموعة من البرامج التعليمية والترفيهية والأنشطة التفاعلية، التي تهدف إلى جذب الأطفال للعلوم والابتكار وتشحذ أفكارهم، لتفتح المجال أمامهم للإبداع والابتكار والتفوق.

الرئيس التنفيذي لسابك: ما رأيناه في المهرجان مصدر فخر لكل سعودي

من جهة أخرى انطلقت أمس الأربعاء فعالية «ملتقى ومضات»، الذي يستضيف ثمانية من المتحدثين والخبراء العرب والأجانب المتخصصين في الموهبة والإبداع والابتكار والعلوم، يلقون مجموعة من المحاضرات العلمية في مجالات مختلفة، تتناول رعاية الموهبة والإبداع والابتكار، واستشراف المعرفة والعلوم المستقبلية، وأهمية اكتشاف ورعاية وتربية الموهبة، من أجل رفع الوعي المجتمعي بقضايا الموهبة والإبداع والابتكار، وتعزيز الشغف بالعلوم لدى الطلاب.

ويهدف «ومضات» إلى مساعدة الموهوبين والمبدعين والباحثين على استشراف آفاق المعرفة المستقبلية، كما يعزز الشغف بمعرفة العلوم لدى الطلاب والمعلمين، ورفع الوعي بقضايا الموهوبين والمبدعين.

ينظم مهرجان العلوم، مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، ووزارة التعليم، وشركة أرامكو السعودية وشركة «سابك»، ويحتوي على ثلاثة مكونات، هي أولمبياد إبداع، وإبهار العلوم، وملتقى ومضات.

ويهدف المهرجان إلى إيصال العلوم للطلبة وأفراد المجتمع بوسيلة سهلة، إضافة إلى خلق اتجاه إيجابي نحو العلوم والابتكار والبحث العلمي، كما يشجع النشء على مواصلة التعليم بالتخصصات العلمية، وإشراك الطلاب بالعلوم خارج الفصول الدراسية.


ويطلع على إحدى التجارب العلمية

المسيرات الطلابية بدأت منذ الانطلاقة

جولة داخل المهرجان

آل الشيخ ود. المحمدي يستمعان لشرح أحد المبدعين

د. آل الشيخ ود. القعيد ود. الماضي وعدد من الحضور