أشاد القنصل العام الليبي لدى المملكة الحسين صالح إبراهيم جوان بالجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - لمسلمي العالم ومساندتها لقضاياهم.

جاء ذلك خلال لقائه وكيل الجامعة الإسلامية الدكتور أحمد كاتب، منوهاً بجهود الجامعة في المجالات الدعوية والتعليمية، معبراً عن صادق شكره وتقديره للجامعة على ما تقدمه من خدمات ورعاية للطلاب.

واستعرض الدكتور كاتب مع القنصل الليبي بعض الجوانب الأكاديمية في إطار العلاقة المتميزة التي تربط قيادة البلدين والشعبين السعودي والليبي، كما ناقش اللقاء دور الجامعة في تعليم اللغة العربية والعلوم الشرعية لأبناء المسلمين عموماً.

وبيّن الدكتور كاتب عناية المملكة ورعايتها لأبناء المسلمين حيث أتاحت لهم فرصة الدراسة بالجامعة التي تقوم على المنهج الوسطي المعتدل المبني على الكتاب والسنة، مشيراً إلى أن الجامعة تحرص على تلبية أكبر قدر ممكن من طلبات القبول سعياً لنشر العلوم الإسلامية والعربية بين أبناء المسلمين في أنحاء العالم كافة ليعودوا إلى أوطانهم متسلحين بالعلم الشرعي واللغوي.