يحرص زوار قرية الغضا بعنيزة على التقاط الصور التذكارية في كل ركن من القرية وتبدو الصورة أكثر وضوحا مع فئة البراعم بنين وبنات اذ تلتقط آلاف الصور لهم يوميا من ذويهم كما ان (استديو الغضا) وهو احد الأركان الأساسية داخل القرية يقدم بدوره خدمة التصوير المتطور كونه يحوي نماذج للمناظر الخارجية كمجسمات مصغرة لما تحويه القرية الأمر الذي يوفر بيئة مناسبة لالتقاط صورة لا تنسى.

القرية التي تفتح ابوابها يوميا من الثانية ظهرا وحتى منتصف الليل لا تزال تستقبل المئات من الزوار في معدل تتضاعف ارقامه يوماً بعد آخر.