أنجزت أمانة منطقة الرياض ممثلة في الادارة العامة للتنفيذ والاشراف عددًا من المشاريع التنموية في أحياء متفرقة من مدينة الرياض بقيمة (13,152,172,018,26) ريالا . وشملت مشاريع شبكات تصريف السيول بقيمة (6,783,436,606,65) ريالا. ومشاريع تحسين الطرق والسفلتة بقيمة (4,793,656,476,46) ريالا. وبلغت كلفة مشاريع الانارة في أحياء مدينة الرياض (333,716,977,06) ريالا. بينما جاءت كلفة مشاريع المرافق البلدية ما قيمته (1,241.361.958,09) ريالا.

وقامت الادارة العامة للتنفيذ والإشراف بأعداد وطرح وثائق عقود الخدمات الاستشارية والاشراف عليها وذلك لمشاريع تصريف السيول وتحسين الطرق والسفلتة والانارة والمرافق البلدية والمراكز الادارية بقيمة اجمالية مقدارها (653,586,498) ريالا.

وحرصت أمانة منطقة الرياض ممثلة في الادارة العامة للتنفيذ والإشراف على تحسين مستوى الخدمة المقدمة من خلال تطوير أساليب العمل وانجاز المشروعات عبر إداراتها الثلاث ، (إدارة تنفيذ الطرق وتصريف السيول، إدارة تنفيذ المرافق البلدية، إدارة تنفيذ مشاريع الانارة والميكانيكا) وذلك انطلاقاً من التوجيهات السامية الكريمة الرامية إلى تطوير مسيرة التنمية الشاملة .

حيث قامت الادارة العامة للتنفيذ والاشراف ومن خلال الدعم الفني بالإدارة بإنشاء وتطوير منظومة إلكترونية لإدارة المشاريع ومتابعة سير تقدم الاعمال بهذه المشاريع وبناء قاعدة بيانات وتدريب الكوادر الفنية للاستشاريين والمقاولين على استخدام وتفعيل المنظومة وتهدف لحسن تنفيذ المشاريع في حدودها التعاقدية وتحقيق أعلى مستويات الجودة للأعمال حيث قامت الإدارة بتدريب كوادر الاستشاريين بأعداد تصل الى (62) فردًا والكوادر الفنية للمقاولين بعدد (35) فردًا.

وأشارت الادارة العامة للتنفيذ والاشراف إنها تهدف من خلال جميع إداراتها إلى بذل اقصى الجهود لتحقيق تنفيذ مشاريعها في الاطار التعاقدي من حيث المدة والتكاليف وتحقيق أعلى مستويات الجودة في تنفيذ الأعمال وتقوم الادارة بتطوير اليات تنفيذ الاعمال بصورة مستمرة سواء من خلال تطوير وتحسين مجال الالتزام التعاقدي بعقود المقاولات أو الاستشاريين وتوفير الكوادر الفنية اللازمة لتحقيق هذه الأهداف.

وبينت الادارة العامة للتنفيذ والاشراف إن خطة عملها خلال العام الماضي قد تركزت على التنفيذ المرحلي لخطط وسياسات الأمانة وفقاً للبرامج الزمنية الموضوعة لتنفيذ المشاريع الحيوية والهامة لتطوير شبكات الطرق وتصريف مياه الأمطار والسيول وتعزيز وتطوير وتجديد المرافق البلدية المختلفة واستكمال وتمديد وتطوير شبكات الطرق وتصريف السيول والمرافق البلدية لمواكبة النمو العمراني والتزايد السكاني بالمدينة وتلبية احتياجاته واحتواء آثاره وانعكاساته، ودراسة طلبات وشكاوى المواطنين بشأن مستوى أداء الشبكات القائمة والعمل على تلبية تلك الطلبات وإيجاد الحلول المناسبة للشكاوى والمشاكل القائمة .

كما نوهت الإدارة العامة للتنفيذ والإشراف إن خطتها للعام 1436ه ، ترتكز على الاستفادة من تطوير اليات التنفيذ وإجراءات المنظومة الإلكترونية لمتابعة سير أعمال المشاريع من خلالها، إضافة الى العمل المستمر لتحسين ظروف عمل المقاولين وتلافي المعوقات التي تواجهها في تنفيذ العقود التي أُبرمت في عام 1435ه ، وما قبله وتحقيق أعلى مستويات الاستفادة منها وتجهيز وثائق العقود التي سيتم طرحها من خلال عام 1436ه.