حققت الخطوط السعودية خلال عام 2014م نمواً ملموساً في عدد الركاب وتشغيل الرحلات، إذ بلغ ما تم نقله 27,884,946 راكباً على رحلاتها الداخلية والدولية، بزيادة مقدارها 2,464,934 راكباً وبنسبة 10,49% مقارنةً بما تم نقله خلال عام 2013م، كما بلغ عدد الرحلات التي تم تشغيلها خلال 2014م 190,123 رحلة داخلية ودولية تمثل الرحلات المجدولة والإضافية بزيادة 12,688 رحلة، وبنسبة 7%، بينما وصل المعدل العام لانضباط مواعيد الرحلات خلال عام 2014م لمعدلات قياسية جديدة حيث سجل تقرير الأداء التشغيلي نسبة 90,79%، وتؤكد هذه المعدلات الانسيابية الكبيرة في المنظومة التشغيلية إلى جانب الارتقاء بباقة الخدمات المقدمة في مختلف المواقع وعلى متن الطائرات.

وأشار مدير عام الخطوط السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر إلى أن الأداء التشغيلي ل"السعودية" خلال العام الماضي 2014م تضمن نقل 15,701,352 راكباً على القطاع الداخلي بزيادة 987,636 راكباً عن ما تم نقله في 2013م وبنسبة 6,71% وذلك على متن 120,248 رحلة مجدولة، بزيادة 4,384 رحلة عن معدل 2013م بنسبة 4% وبلغ معدل انضباط الرحلات الداخلية 91,86%.

وأضاف الجاسر أنه قد تم كذلك نقل 12,183,594 راكباً على القطاع الدولي بزيادة 1,659,298 راكباً عن معدل 2013م وبنسبة 15,77% وذلك على متن 57,272 رحلة مجدولة بزيادة 7,209 رحلات عن معدل 2013م بنسبة 14% وبلغ معدل انضباط الرحلات الدولية 83,83%.

وعبّر الجاسر عن سعادته واعتزازه بما تم تحقيقه خلال العام الماضي من معدلات تشغيلية متنامية إلى جانب ما يتعلق بتطوير البنية التقنية ومنظومة الخدمات وشبكة الرحلات وإعطاء الأولوية القصوى لإعداد وتأهيل الكوادر البشرية.

ونوه الجاسر بدعم رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية الأمير فهد بن عبدالله للخطة التشغيلية والتي يتم تطويرها عاماً بعد عام، حيث أثمرت عن نتائج إيجابية عديدة في الأداء التشغيلي ومستوى الخدمات.

وأكد الجاسر حرص الخطوط السعودية على تسريع وتيرة التحسن والنمو ومواجهة مختلف التحديات وذلك من خلال الاستمرار في تنمية الأسطول وتطوير الخدمات المقدمة للمسافرين الكرام في مختلف المواقع وعلى متن الطائرات والعمل على تنمية الموارد الذاتية للمؤسسة وتكثيف برامج الإعداد والتدريب لأطقم القيادة وموظفي الخدمات الأرضية والجوية وتوفير كافة العوامل التي تساعد على تحسين بيئة العمل في المطارات الجديدة.