أظهر تقرير أعدته «الرياض» اتجاه معظم تحويلات العمالة الوافدة في المملكة لدول شرق ووسط اسيا، حيث احتلت الهند المرتبة الأولى في حجم التحويلات المالية الصادر عن الاقتصاد السعودي وبفارق كبير عن بقية الدول الأخرى.

فقد بلغت تحويلات العمالة الهندية المقيمة في المملكة نحو 31,4 مليار ريال عام 2012 (8,4 مليارات دولار)، تشكل ما نسبته 30,3% من إجمالي تحويلات العمالة الأجنبية في السعودية.

وجاءت جمهورية مصر العربية في المرتبة الثانية بنحو 21,5 مليار ريال (5.7 مليارات دولار) تمثل ما نسبته 20,5% من إجمالي تحويلات العاملين في السعودية في عام 2012، وكانت تحويلات العمالة المصرية في السعودية تبلغ 14.8 مليار ريال في عام 2011 ونسبتها من إجمالي تحويلات العاملين في السعودية لا تتجاوز 16.4%، أي أنها نمت بنسبة 43.6% في عام 2012 مقارنة بما كانت عليه في عام 2011.

واحتلت باكستان المرتبة الثالثة بنحو 11.1 مليار ريال (2,97 مليار دولار) تشكل 10.7% من إجمالي التحويلات، وجاءت بعدها الفلبين بنحو 10.5 مليارات ريال (2,8 مليار دولار) تمثل 10,1% من إجمالي التحويلات الصادرة من السعودية، وحلت بنغلاديش في المرتبة الخامسة بتحويلات عاملين بلغت 5.8 مليارات ريال (1.5 مليار دولار) تمثل 5.6% من إجمالي تحويلات العاملين الصادرة من السعودية، ثم سري لانكا بنحو 4.7 مليارات ريال (1.3 مليار دولار) تمثل 4.5% من إجمالي التحويلات، ثم اليمن بنحو 4.3 مليارات ريال (1.1 مليار دولار) تمثل 4.1% من إجمالي التحويلات، ثم أندونيسيا بنحو 3.1 مليارات ريال (839 مليون دولار) تمثل 3% من إجمالي التحويلات، ثم لبنان بنحو 2.4 مليار ريال (627 مليون دولار) تمثل 2.3% من إجمالي تحويلات العمالة الوافدة في السعودية (الجدول أدناه والشكل رقم 1).

وتشير تقديرات البنك الدولي إلى أن عدد العاملين في السعودية من الجالية الهندية يصل إلى 1,5 مليون عامل وعاملة حتى نهاية 2010، ويقدر متوسط تحويلاتهم بنحو 1803 ريالات شهرياً. أما المصريون العاملون في السعودية فيقدر عددهم بنحو مليون عامل في عام2010، ويصل متوسط تحويلاتهم إلى نحو 1761 ريالا شهرياً. أيضاً يقدر عدد العاملين من الجالية الباكستانية بنحو مليون عامل، إلا أن متوسط تحويلاتهم لا تتجاوز 922 ريالا شهرياً. في حين يصل متوسط تحويلات العمالة الفلبينية بنحو 1566 ريالا شهرياً، والبنغلاديشية بنحو 1082 ريالا شهرياً، والسري لانكية بنحو 1004 ريالات شهرياً، واليمنية بنحو 399 ريالا شهرياً.

ويلاحظ من بيانات البنك الدولي حول مبالغ التحويلات وأعداد العمالة الوافدة التفاوت الكبير في متوسطات مبالغ التحويلات الشهرية. حيث سجل متوسط تحويلات العمالة النيجرية حوالي 6863 ريالا شهرياً، وجاء بعدها العاملون من الجالية اللبنانية بنحو 3364 ريالا شهرياً، ثم الجالية الهندية بنحو 1803 ريالات شهرياً، ثم الجالية النيبالية بنحو 1788 ريالا شهرياً، ثم الجالية المصرية بنحو 1761 ريالا شهرياً، ثم الجالية الأردنية بنحو 1719 ريالا شهرياً، ثم الجالية الفلبينية بنحو 1566 ريالا شهرياً ثم الجالية التايلاندية بنحو 1535 ريالا شهرياً (الشكل 2).

والتباين الكبير في حجم تحويلات العاملين في السعودية ومتوسطات تحويلاتهم الشهرية يشير إلى حجم التحويلات خارج النظام المصرفي ومنها انتقال السلع عبر الحدود والتحويلات غير المباشرة.