أقرت اللجنة التنفيذية بجمعية الأطفال المعوقين الموازنة التقديرية للجمعية ومراكزها للعام المالي2015 م والتي بلغت مصروفاتها المتوقعة أكثر من 120 مليون ريال، وهو رقم قياسي في تاريخ الجمعية، وقد جاء مواكباً لحجم التوسع في مراكزها في عدد من مناطق المملكة، وتزايد أعداد الأطفال المشمولين بخدماتها.

وشهد الاجتماع الذي عقد برئاسة الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية إقرار ميزانية التشغيل لفروع الجمعية العشرة، إضافة الى التكاليف التقديرية للمرحلة الأولى من المشروع الخيري الاستثماري (خير مكة) الذي تقيمه الجمعية بمكة المكرمة، ويضم مبنيين باسم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز -يرحمه الله-، وآخر باسم صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز -يحفظه الله-، ومشروع استثماري يطلق عليه مشروع عملاء شركة العزيزية بندة، وآخر باسم عملاء شركة الاتصالات السعودية.

وأوضح عوض الغامدي، الأمين العام للجمعية أن الموازنة تضمنت أيضاً التقديرات المالية لتكاليف انشاء أربعة مراكز جديدة للجمعية في منطقة جازان، ومنطقة الحدود الشمالية، ومنطقة الجوف، إضافة الى مركز بشرق الرياض، مشيراً الى أن تلك الخطط الطموحة تجسد تعاظم ثقة المجتمع في رسالة ودور الجمعية، وأيضاً حرص مجلس الإدارة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، على تلبية احتياجات كافة المناطق لخدمات الجمعية، وتأمين ديمومة تلك الخدمات وتطوير مستواها.

وأختتم الغامدي تصريحه مفيداً أن الجمعية بصدد تطوير وتجهيز مركز التدريب بمقر الأمانة العامة ليواكب خططها لتعزيز برنامج التدريب على رأس العمل، وتوفير فرص التدريب المتخصص للدارسين والعاملين في مجال رعاية المعوقين من خارج الجمعية.

جدير بالذكر أن اللجنة التنفيذية اطلعت خلال الاجتماع على خطة الأمانة العامة لتحفيز برامج تنمية الموارد عبر منح مراكز الجمعية المزيد من المرونة والصلاحيات، كما ناقشت اللجنة خطة عمل لجنة الاسرة لجنة التطوير التنظيمي بالجمعية خلال العام الجاري، الى جانب تقرير الأمانة العامة لمسابقة الأمير سلطان بن سلمان لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين حول تنظيم الدورة التاسعة عشرة للمسابقة والتي تقام في مدينة جدة خلال الفترة من 24-27 جمادى الآخر 1436ه الموافق 15-18مارس 2015م.