أقر مجلس أمناء جامعة "الفيصل"بالرياض شعار جديداً  للجامعة، كما أقر تعيينات جديدة تمهيداً للرفع بها إلى التعليم العالي للموافقة، ووافق المجلس برئاسة صاحب السمو  الملكي الأمير خالد الفيصل، وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس الأمناء، مضاعفة المنح   للطلبة المتفوقين.

وفي تصرح  صحفي وصف صاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد رئيس اللجنة التنفيذية بجامعة الفيصل وعضو مجلس الأمناء، الاجتماع بأنه كان "مثمراً"، وأن المجلس ناقش إنجازات الجامعة خلال العام، ووقف على التطورات الكبيرة التي شهدتها، والإنجازات المميزة، غير المسبوقة،  التي تحققت على صعيد الإنتاج الاكاديمي للطلاب وهيئة التدريس، والتقييمات التي حصلت عليها الجامعة من عدة جهات وكانت مرتفعة ومتقدمة، وفي معظمها في المركز الأول، على مستوى المملكة، والمنطقة.. على المستوى البحثي وعلى مستوى ما قدم الطلاب وهيئة التدريس.

ولفت سموه إلى أن ما تحقق  يعود في المقام الأول  للدعم  الكبير الذي  يلقاه التعليم من حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد، وتشجيعها لكل منتج وعامل، ومنتحت الجميع  الفرصة للتميز.. وقد وظفت الجامعة هذه الفرصة. كما أن إنجازات الجامعة يعود الفضل فيها بعد الله لقيادة الجامعة والقائمين عليها، وفي المقدمة صاحب السمو المكي الأمير خالد الفيصل، رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء المجلس والإدارة، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وأشار إلى أن طلبة كلية الطب حققوا في اختبارات الزمالة في أمريكا مستويات أعلى من الطلبة الآخرين من جميع أنحاء العالم، بل تفوقوا على الأمريكان.. وهذا فخر لكل من ينتسب لجامعة الفيصل.

وأوضح الأمير بندر بن سعود ان المجلس اعتمد بعض البرامج، والميزانية التقديرية، واعتمد الميزانية الختامية، كما وافق على بعض التعيينات، وقد عينت صاحبة السمو الملكي الأميرة الدكتورة مها بنت مشاري وكيلة للجامعة، وقد تم الرفع بالتعيينات إلى  التعليم العالي للموافقة. كما أقر قائمة الطلاب المتوقع تخرجهم، وقائمة أعضاء هيئة التدريس. كما اطلع  المجلس على سير العمل في المباني والمعامل، ودشن ثلاثة إنجازات لقسم  تقنية المعلومات، حيث تم إطلاق برنامج للأيفون وأندر ويد  لتواصل الطلبة مع الإدارة وهيئة التدريس.. وأقر المجلس الشعار الجديد..

وعن الفرع المزمع افتتاحه في جدة قال سموه إن المجلس أخذ إحاطة بتقدم المشروع، عقب توقيع اتفاقية مع مركز الأمير سلطان الحضاري،  وتحديد  قطعة الأرض، والآن في مرحلة دراسة  التصاميم الهندسية.