استضافت الجامعة الإسلامية الاجتماع الثاني لعمداء التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بالجامعات السعودية. ورحب مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن السند بالعمداء، مبيناً أن الاجتماع يحث على التطوير والارتقاء بهذا العمل المهم في جامعاتنا في المملكة، لأن التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد أصبح اليوم منهجاً ينبغي أن يحتذى للإفادة من تقنيات المعلومات بتسخيرها للارتقاء بالعملية التعليمية بجامعاتنا المباركة. وأضاف أن هذا النوع من التعلم يأتي إدراكاً من الدولة وفقها الله لأهميته، وقد اضطلعت وزارة التعليم العالي بهذا الواجب فأنشأت جامعة متخصصة بهذا النوع من التعليم، مع دعم كبير لعمادات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في جامعاتنا، إلا أن المؤمل كبير والتطلعات أيضاً كبيرة في الارتقاء بهذا النمط من أنماط التعلم، وأن يسهم في ضبط وجودة التعلم والتعليم، مشيراً إلى أن هذا العبء والمسؤولية ملقاة على عواتق عمداء هذه العمادات.

من جهته قال عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد بالجامعة الدكتور عمر سيف: إننا نأمل ونتطلع إلى قرارات وتوصيات فاعلة تصب في خدمة الجامعات السعودية ومصلحة طلابها ترتقي بالعملية التعليمية إلى مستوى الجامعات المتميزة، شاكراً لمدير الجامعة تشريفه وافتتاحه للاجتماع.