أمير الرياض بالنيابة يؤدي صلاة الميت على والدة الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد

أمير الرياض بالنيابة يؤدي صلاة الميت على والدة الأمير جلوي بن عبدالعزيز

إمام المسجد النبوي: التوكل على الله يبدد المخاوف

إمام الحرم المكي: الواجب علينا جميعاً أن نتمسك بالكتاب والسنة وألا نفرق بينهما

ترمب ينتقد السياسة النقدية للاحتياطي الفدرالي الأمريكي

شيوخ قبائل صعدة يثمنون دعم المملكة والتحالف لليمن

ترمب: القمة مع بوتين حققت نجاحا كبيراً

البحرين: بدء محاكمة 5 متهمين في 12 واقعة حرق إطارات بهدف الإخلال بالأمن العام

بحث زيادة الطاقة الاستيعابية لمناطق الإجراءات على جسر الملك فهد

غرفة الخرج تقيم لقاءاً تعريفياً بطرق التمويل للحرفيين

اتفاقية لإنشاء وتشغيل مشروع مدينة مكة الذكية للتغذية

«التجارة» تتيح إصدار تراخيص التخفيضات الموسمية

الاتحاد يفسخ عقده مع «صلة»

الريال يتمسك بضم نيمار.. وسان جيرمان يرفض التفريط في مبابي

الأهلي يصادق على تميز "الرياض" ويعلن رسمياً تعاقده مع جانيني تافاريس

كلوب: تشامبرلين قد يغيب عن ليفربول طوال الموسم المقبل

عبدالمحسن أبا حسين: زخارف «الباب» مرجع أساسي لأعمالي

المرزوق يجمع مفردات عمارة عسير التقليدية

مياسة البياتي: المرأة لها حصة كبيرة في أعمالي

عهد محمد: أعمالي مرتبطة بالموسيقى

إحياء درب الحرير العربي يعزز رؤية 2030

السجن والجلد للمعتديين على رجل المرور بالمدينة

أحماض أوميغا 3 لا تفيد القلب كثيراً

اعرف أسرار طفلك

القائمة البريدية
مساحة إعلانية

الوصول إلى المستقبل

التخطيط للمستقبل أمر غاية في الأهمية، كونه يضع خطوطاً عريضة للوصول إليها وتحقيقها، ويتم تعريف التخطيط للمستقبل على أنه "تحديدُ الأهدافِ المرادُ تحقيقُها، ورَسمُ خط السير إليها، وتحديدُ وسائل ذلك السير، مع وضوح التصور لما يُمكن أنْ يَحدُث أثناء العمل مِن المستجدات والتطورات، ووَضع ما يُناسب ذلك مِن طرُق التعامل مِمَّا باتَ يُسمَّى بـ"الخطة والخطة البديلة"، شرط أنْ يستهدف ذلك أكبر قدر ممكن مِن المكاسب وأقلّ قدر ممكن من الخسائر". في وطننا وضعنا خططاً مستقبلية تجسدت في رؤية 2030، شملت مناحي الحياة سياسياً، اقتصادياً، واجتماعياً، من أجل إحداث نقلة نوعية شاملة، تنقلنا إلى مرحلة جديدة من الإنجاز غير المسبوق في تاريخ الوطن، وتلك ليست مجرد أمنيات نتطلع إليها، بل هو أمر واقع نعيشه ونتلمسه ونراه واقعاً يتكون يوماً بعد يوم، هي رؤى تعطينا دفعة قوية، نرى فيها وطننا ينتقل من مرحلة إلى مرحلة، ومن مكانة إلى أخرى أعلى وأرقى من سابقتها، وما الاتفاقية التي أعلنتها الشركة السعودية للصناعات العسكرية عن الشراكة التجارية لسفن "أفانتي 2200" مع شركة نافانتيا الإسبانية، لمشروع بناء السفن خلال فصل الخريف المقبل، حيث سيتم تسليم آخر سفينة حربية بحلول العام 2022، ويوفر هذا العقد قرابة 6,000 وظيفة مباشرة، وغير مباشرة لمدة خمس سنوات منها 1,100 وظيفة مباشرة، وأكثر من 1,800 وظيفة في الصناعات المساعدة، وأكثر من 3,000 فرصة عمل غير مباشرة. تلك الاتفاقية تأتي ضمن استراتيجية التصنيع العسكري، وستجذب الاستثمارات الأجنبية إلى المملكة، كما أنها ستنقل التقنيات المتطورة إلى وطننا والاستفادة منها، وهو أمر نسعى من خلاله إلى دعم الاقتصاد الوطني، ونقل التقنية وتوطينها مما يؤكد النهج الواضح والسليم والتخطيط الاستراتيجي الذي نسير عليه، وما الصناعات العسكرية السعودية والنقلات التي تشهدها إلا نموذجاً من نماذج متعددة تهدف إلى رفعة الوطن وعزته ورخائه.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو