تواصل التضامن الإسلامي مع المملكة

رئيسة وزراء بنجلاديش تغادر الرياض.. وتصل إلى المدينة المنورة

المملكة تؤكد التزامها بمواصلة جهودها لتعزيز وحماية حقوق الإنسان

المعلمي: المملكة تدعم جميع الجهود المبذولة من أجل إنهاء النزاع في سورية

تواصل التضامن الإسلامي مع المملكة

المعلمي: المملكة تدعم جميع الجهود المبذولة من أجل إنهاء النزاع في سورية

القيادة تعزي ملك المغرب في ضحايا حادث القطار

الأحزاب والقوى السياسية اليمنية تستنكر الحملات الإعلامية ضد المملكة

فهد بن مشعل يؤكد أهمية إنشاء أندية وأكاديميات تعليم وتدريب هواة الطيران

الخطوط الحديدية و "سرب" يوقعان اتفاقية لتدريب قائدي ومشرفي القطارات

محمد بن عبدالعزيز يتسلم التقرير السنوي لصندوق التنمية الزراعية

مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية يعقد اجتماعه الأول

الفرج يتوج مستواه المميز بإشادة آسيوية واسعة

5120 لاعباً يشاركون في أول أيام بطولة البِلوت الثانية بالرياض

مدرب الهلال السابق الروماني سيبيريا: المملكة مستهدفة حاليا من حملة ظالمة.. وستخرج منها أقوى

لاعب الاتحاد جوناس: السعودية هي السلام في الشرق الأوسط

مختص بأمن المعلومات: الأمن السيبراني ضرورة وطنية

«القدس.. عاصمة فلسطين».. عنوان الاحتفال بـ«يوم الوثيقة العربية»

ليالي «الكتاب».. أماسي شعر

«أدبي» الرياض «الأول» في النشر

منع استخدام شعار الدولة في التعاملات التجارية

"قويم".. مبادرة لإنقاذ 60 مليون طفل بلا تعليم

الكوميديا في خدمة المسلسلات العلمية

آخر تصرف ساذج

القائمة البريدية
مساحة إعلانية

أصوات العقلاء

عندما يتم تحكيم العقل والمنطق في الحكم على الأمور تكون النتائج على مستوى التوقعات، أما عندما يكون رد الفعل معتمداً على رفع الصوت دون أن يكون مبنياً على أسس متينة تعطيه ذاك الحق فإن الحكم على الأمور قبل تبيان حقيقتها يكون مبنياً على الأهواء دون الحقائق فيصبح ذلك الحكم هباءً منثوراً. الأصوات العاقلة المتزنة التي اصطفت إلى جانب المملكة ضد الحملة الإعلامية التي نتجت عن قضية الإعلامي جمال خاشقجي تعرف أنها وقفت إلى جانب الحق وأن ذلك أمر مفروغ منه، فهي تعرف المواقف السعودية حق المعرفة وتعرف أن المملكة تعمل على جعل العالمين العربي والإسلامي يتبوءان المكانة اللائقة بهما دون كلل أو ملل لتحقيق ذلك الهدف دون منّة على أحد، بل تفعل ما تفعل انطلاقاً من واجبات التزمت بها أمام نفسها قبل الآخرين، وهذا أمر ليس بالجديد إنما هو نهج انتهجته بلادنا منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس -رحمه الله-، ولا يقتصر وقوف المملكة مع قضايا الحق والعدل العربية والإسلامية فقط إنما يتعداها إلى دول العالم، ومواقفها خير شاهد. من حاول أن يصطاد في الماء العكر وألقى التهم جزافاً يمنة ويسرة قبل الوصول إلى الحقيقة الدامغة إنما يدين نفسه قبل أي أحد آخر، فمحاولاته مكشوفة وأهدافه معروفة ليس لنا فقط إنما لكل من يستخدم العقل والمنطق للوصول إلى الحقيقة، فمن يقفز للاستنتاج قبل أن يعرف المعطيات لا يمكن الوثوق بطرحه ولا بصدقيته اللذين فقدهما بعد فقدانه لبوصلة اتجاهه.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو