إنجاز 85% من مشروع المملكة لإنشاء 300 وحدة سكنية للاجئين اليمنيين في جيبوتي

خادم الحرمين يستقبل وزير التخطيط وزير التجارة بالوكالة في العراق

القتل قصاصاً بجانٍ قتل مواطناً في القويعية

رياح مثيرة للأتربة والغبار على القصيم والرياض

مقتل 52 من أوزبكستان في حريق بحافلة بقازاخستان

مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء

المقاومة الإيرانية: الانتفاضة أثبتت أن نظام الملالي يعيش في غاية الضعف والهشاشة

تيلرسون: أميركا ستبقى في سورية حتى رحيل الأسد وإجراء انتخابات نزيهة

النفط يسجل ارتفاعاً ويقترب من الـ 70 دولاراً

وزير النقل يناقش دراسة مشروع جسر الملك حمد مع نظيره البحريني

«الراجحي ريت» يغلق اكتتابه بمشاركة قياسية بلغت 174% و90,5 ألف مشترك

العملة الرقمية «بتكوين» تتراجع دون عشرة آلاف دولار

طعن شاب قبل مباراة أتلتيكو مدريد وإشبيلية في كأس الملك

وزير الرياضة العراقي يؤكد اكتمال الاستعدادات لاستقبال الجمهور السعودي في البصرة

إسبانيول يسقط برشلونة في الوقت القاتل بذهاب كأس الملك

الشباب يبحث عن ظهيرين قبل لقاء الأهلي.. وكارينيو يرغب بالتعاقد مع عبدالغني

«جمعية الأدب العربي».. بدايات متعثرة ونهايات مبشرة

الخط العربي فخرُ حضارتنا ورمزُ تراثنا

علوم الإسكندرية

المنتمي

مليون زائر لـ«جادة الترفيه».. في جدة

تقنيات حضرت من عالم الأفلام

تفريغ قاضٍ في كل محكمة لقضايا الأحداث

المملكة تستعد لأقوى موجة برد

القائمة البريدية

استشعار المسؤولية

المسؤولية ليست مجرد وجاهة بل قولاً يتزامن مع الفعل والعمل، هذا الأمر لا يقتصر على الفرد إنما يمتد إلى الدولة التي تعي مسؤولياتها كاملة وتعرف ما هو مناط بها من أدوار وتقوم بها خير قيام. المملكة - كدولة قائدة رائدة في محيطها العربي والإسلامي بما لها من ثقل سياسي واقتصادي فاعل يتعدى إلى الإقليم إلى العالم - تعرف تماماً المسؤولية الملقاة على عاتقها وتتحملها بكل اقتدار بنتائج ملموسة على الأرض، وما توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - بإيداع مبلغ ملياري دولار أميركي كوديعة في حساب البنك المركزي اليمني إلا امتداد لدعم المملكة للشعب اليمني الشقيق ليصبح مجموع ما تم تقديمه كوديعة للبنك المركزي اليمني ثلاثة مليارات دولار أميركي، وذلك في إطار تعزيز الوضع المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية الشقيقة لاسيما سعر صرف الريال اليمني مما سينعكس بإذن الله إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين اليمنيين. المملكة دائماً سباقة لمساعدة أشقائها العرب وإخوانها المسلمين وهذا مسجل في مواقف كثيرة لا تعد ولا تحصى، تلك المساعدات تأتي انطلاقاً من استشعار المسؤولية الكبيرة التي تصدت لها بلادنا بكل حكمة وبكل اقتدار، ففي الوقت الذي تحترف فيه ميليشيا الحوثي الإيرانية هدم اليمن وتجويع وتشريد الشعب اليمني تتصدى المملكة لذلك المشروع ليبقى اليمن عربياً أصيلاً لا تابعاً للمشروع الفارسي الذي بكل تأكيد يريد الشر باليمن وأهله.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو