مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل يخصص عدة لجان للكشف عن الغش والعبث

وزير الإعلام يبحث تطوير الصحف مع رؤساء التحرير

التأمينات الاجتماعية: صرف بدل غلاء المعيشة لكل المستفيدين.. ولم يتم خصم أي مبالغ من المعاشات

«البيئة» تسجل 4 إصابات بإنفلونزا الطيور في جدة والخرج والمزاحمية

سفير المملكة لدى اليمن يزور عدداً من الموانئ في عدن.. ويلتقي مجموعة من المسؤولين في الحكومة اليمنية

جوتيريش يدعو لإحياء التحقيق بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية

الجيش اليمني يحرر مناطق جديدة بالجوف في معارك مستمرة لليوم الثاني على التوالي

آل جابر: المملكة حريصة على دعم الشعب اليمني في مواجهة المشروع الإيراني

«السعودية للكهرباء» تحصل على تمويل تجسيري مشترك من 8 بنوك دولية

سفير الصين لدى المملكة: «رؤية 2030» فرصة للتكامل بين البلدين

ارتفاع اشغال الفنادق 95% في شتوي جازان

الناصر: أرامكو مستعدة للإدراج في النصف الثاني وننتظر قرار الحكومة بشأن مكانه

الاتفاق يضم الحارس الدولي الجزائري رايس مبولحي

«المنازعات» تغرّم العروبة 99 ألف ريال

الشباب يخالص جوناتاس بيلوسو

الباطن يدعم صفوفه بفهمي الأهلي وحلواني الاتحاد

«جمعية الأدب العربي».. بدايات متعثرة ونهايات مبشرة

الخط العربي فخرُ حضارتنا ورمزُ تراثنا

علوم الإسكندرية

المنتمي

مليون زائر لـ«جادة الترفيه».. في جدة

تقنيات حضرت من عالم الأفلام

تفريغ قاضٍ في كل محكمة لقضايا الأحداث

المملكة تستعد لأقوى موجة برد

القائمة البريدية

استشعار المسؤولية

المسؤولية ليست مجرد وجاهة بل قولاً يتزامن مع الفعل والعمل، هذا الأمر لا يقتصر على الفرد إنما يمتد إلى الدولة التي تعي مسؤولياتها كاملة وتعرف ما هو مناط بها من أدوار وتقوم بها خير قيام. المملكة - كدولة قائدة رائدة في محيطها العربي والإسلامي بما لها من ثقل سياسي واقتصادي فاعل يتعدى إلى الإقليم إلى العالم - تعرف تماماً المسؤولية الملقاة على عاتقها وتتحملها بكل اقتدار بنتائج ملموسة على الأرض، وما توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - بإيداع مبلغ ملياري دولار أميركي كوديعة في حساب البنك المركزي اليمني إلا امتداد لدعم المملكة للشعب اليمني الشقيق ليصبح مجموع ما تم تقديمه كوديعة للبنك المركزي اليمني ثلاثة مليارات دولار أميركي، وذلك في إطار تعزيز الوضع المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية الشقيقة لاسيما سعر صرف الريال اليمني مما سينعكس بإذن الله إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين اليمنيين. المملكة دائماً سباقة لمساعدة أشقائها العرب وإخوانها المسلمين وهذا مسجل في مواقف كثيرة لا تعد ولا تحصى، تلك المساعدات تأتي انطلاقاً من استشعار المسؤولية الكبيرة التي تصدت لها بلادنا بكل حكمة وبكل اقتدار، ففي الوقت الذي تحترف فيه ميليشيا الحوثي الإيرانية هدم اليمن وتجويع وتشريد الشعب اليمني تتصدى المملكة لذلك المشروع ليبقى اليمن عربياً أصيلاً لا تابعاً للمشروع الفارسي الذي بكل تأكيد يريد الشر باليمن وأهله.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو