رسمياً.. الزميل فهد العبدالكريم رئيساً لتحرير "الرياض"

إعلان نتائج الطلاب المرشحين للقبول بجامعات وكليات تقنية الرياض

فتح باب القبول برتبة جندي في "القوات الخاصة للأمن الدبلوماسي"

‏" سعود الطبية": احذروا شمس الصيف

عصابات الحوثي والمخلوع يسرقون أدوية الكوليرا

الكويت تخفض عدد دبلوماسيي السفارة الإيرانية

تركيا تتهم ألمانيا بالتدخل في شؤون القضاء

الهند تبدأ فرز الأصوات لاختيار الرئيس الجديد

برنامج إدارة الطاقة للهيئة الملكية بالجبيل ينخفض 12 %

"الإنماء" يتيح سحب فئات نقدية صغيرة عبر "الصراف الآلي"

لأول مرة.. «بي بي سي» تكشف رواتب الصحفيين الكبار العاملين لديها

نائب وزير التجارة والاستثمار يلتقي وزير الزراعة العراقي

الفتح يتعاقد مع شراحيلي الهلال بنظام الإعارة لموسم واحد

التعاون يخسر من سيفاس ويواجه منتخب أوزباكستان

تشيلسي يوافق على ضم موراتا من ريال مدريد

طارق كيال: لن ندعو الجماهير السعودية لمواجهة اليابان

مثقفون أردنيون: قطر مخترقة والفكر الإرهابي غيّب دور مثقفيها

علي الحازمي يفوز بجائزة ليالي الشعر العالمي

مكافحة الأمراض المعدية تشارك في فعاليات السوق

.. و45 طبيباً وممارساً صحياً يقدمون الخدمات الطبية والعلاجية

اليوم.. بداية "طباخ اللون"

فعاليات جديدة ومستمرة في روزنامة الترفيه

المقوشي: رفضنا تجديد التأمين الصحي لعدم تلبيته رغبات المبتعثين

نظرية تلاصق القارات

ملك الوفاء

التوجيه الملكي بتسمية المشروع السكني والإداري بمنطقة مكة المكرمة بالفيصلية بعد أن كان مسماه السلمانية تقدير وعرفان باهتمام الملك فيصل رحمه الله بمنطقة مكة المكرمة يمثل حالة سعودية خاصة تكاد أن تتحول إلى امتياز حصري لقادة هذه البلاد من خلال وفائهم لأسلافهم من الأئمة والملوك والأمراء ولجميع المواطنين الذين قدموا تضحيات كبيرة في سبيل إعلاء اسم المملكة العربية السعودية ونهضتها وتحقيق الأمن والاستقرار لأبنائها. الملك سلمان خلال اطلاعه على المشروع تحدث عن شخصية الملك الشهيد فيصل بن عبدالعزيز الذي كان نائب الملك في الحجاز وجهوده في خدمة المنطقة في ثناء لا يستغرب صدوره من كبير تجاه كبير، وهو ما تعوده الجميع من رجل الوفاء سلمان بن عبدالعزيز الذي يعرف الجميع مدى تقديره لكل من خدم هذه البلاد مهما كان موقعه أو نوع العمل الذي يمارسه. وفي مواقف يصعب حصرها تبرز شخصية سلمان بن عبدالعزيز الذي تربى في كنف المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وعمل إلى جانب إخوته الملوك رحمهم الله الذين سبقوه، وهي الشخصية التي أسست على العمل المتواصل لخدمة الإسلام والمسلمين ومحبة هذه البلاد وشعبها، فتظهر صفات العزم لأداء الواجب المقدس والعمل الوطني بكل معانيها، وتبرز ملامح الحزم فيها عند التصدي لكل ما يخل بأمن واستقرار المملكة أو يهدد وحدتها وسلامة أراضيها أو الأسس التي قامت عليها. في كل يوم يقدم فيه الملك سلمان عنواناً جديداً للوفاء يدرك المواطن أنه مهما تعددت طرق وعبارات الوفاء فإنها لن تفي خادم الحرمين حقه ففي عهده اجتمعت العهود، وفي شخصيته رصيد لا ينتهي من صفات النبل والفروسية والعطاء تمثل مجتمعة ما يليق بقائد شرفه الله بخدمة الحرمين والسهر على راحة قاصديهما، وهذا ما يشكل عنوان بيت الحكم السعودي والتقاليد الأصيلة التي يسير عليها قائد بعد قائد وجيل بعد جيل، وهي التقاليد التي أصبحت جزءاً من نظام الحياة في المملكة صنعت ماضيها وتعيش حاضرها وترسم طريق مستقبلها.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو