فيصل بن سلمان : زيارة خادم الحرمين تحمل بشائر الخير لمستقبل طيبة الطيبة

أمر ملكي بالموافقة على منح 189 من منسوبي وزارة الدفاع أوسمة

أمير مكة: لسنا في حاجة التقليد الأعمى .. ولن نفرط في حضارتنا وعروبتنا، وسعوديتنا ..وأفتخر بـ"أبناء مكة"

مطار العاصمة الرياض ينبض بحب الوطن في يوم الوطن

وول ستريت جورنال: انهيار صادرات إيران من النفط

مرشح المعارضة في جزر المالديف يفوز بالانتخابات الرئاسية

إضراب سائقي الشاحنات يتجدد في 10 مدن إيرانية بسبب التدهور الاقتصادي

الإمارات: التصعيد الإيراني مؤسف.. وموقفنا من الإرهاب واضح

وول ستريت جورنال: انهيار صادرات إيران من النفط

«لولو هايبرماركت» تقيم حفلاً لليوم الوطني

وزير النقل: قطار الحرمين السريع يترجم دور صناعة النقل في دعم رؤية المملكة

شركة عبدالعالي العجمي تحتفل بمناسبة اليوم الوطني

النصر يواصل مطاردة المتصدر إثر تغلبه على التعاون بصعوبة

الهلال يزيح الفتح من طريقه بفوز دراماتيكي في الأحساء

الاتحاد السعودي للريشة الطائرة يطلق البرنامج التعليمي لأساسيات "الريشة"

بنصف مارثون.. هواة الجري يحتفلون باليوم الوطني في جدة

مكتبة المؤسس.. معرفة تغذي أيام الوطن

مكتبة جدة تنظم أمسية شعرية وطنية

الربيعة يحاضر بأدبي الأحساء احتفاءً باليوم الوطني

إثراء يحيي اليوم الوطني بباقة من الفعاليات

كتب الجيل القادم

العمل: تمديد الإجازة يشمل القطاع الخاص

السلام الملكي بصوت زوار «#تاريخنا_مسك»

القائمة البريدية
مساحة إعلانية

بناء المستقبل

منذ اليوم الأول لاكتمال مهمة توحيد أرجاء المملكة وحتى يومنا لم تتوقف مطلقاً حالة التطور في جميع نواحي الحياة، وهذا الأمر قد لا يبدو ملموساً لمن يعيش في مدن ومحافظات المملكة خلال العقود الماضية نتيجة معايشته اليومية للمتغيرات وخاصة في الجوانب التنموية التي حملت طابع التأسيس. في عهد الملك سلمان بن عبدالعزيز تغيرت هذه الحالة على عدة محاور واتخذت مساراً متسارعاً أصبح من الصعب معه التوقف في أي محطة قبل بلوغ الهدف الذي وضعته القيادة من خلال رؤية 2030، وبات مجرد الابتعاد عن عجلة التحديث خروجاً عن الواقع وهو ما يعني استحالة اللحاق بالركب المتجه بسرعة الصاروخ نحو المستقبل. لم تقم استراتيجة الرؤية الجديدة على الجوانب التقليدية لتتحول إلى امتداد طبيعي للخطط التنموية السابقة بل قامت في أساسها على إلغاء العقبات وما تخلفه من تعطيل للطموح.. لكنها قامت على فتح مجالات أوسع للإنجاز وشقت طرقاً مختلفة لأساليب الحياة القائمة على معايير دقيقة لمتابعة الأداء وتحقيق الإنجاز ومن ثم البناء على ما تحقق لبلوغ أهداف أبعد. مشروع التطوير الكبير الذي يقف على كافة تفاصيله مهندس رؤية المستقبل الأمير محمد بن سلمان ابتعد في منهجه عن التقليدية في الأداء باتباعه أسلوب العمل المؤسسي والتكامل بين مختلف القطاعات، وهو ما خلق منظومة عمل متكاملة يسهل الوقوف فيها على أوجه القصور أو الخلل. سمو ولي العهد تطرق في كلمته بمناسبة اليوم الوطني إلى العديد من النقاط المهمة التي تشكل الإطار العام للمنهج الذي تسير عليه المملكة خلال الفترة الحالية حيث أكد أن ما تحقق من إنجازات اقتصادية وتنموية يأتي بعمل مؤسسي مستهدفاً تحقيق الازدهار الاقتصادي والأمن الاجتماعي، ولم يغفل سموه الإشارة إلى جهود أبناء الوطن وبناته وتضافر جميع الجهات الحكومية لتحقيق الإنجازات. ومن أهم معالم هذه الفترة ما تحقق من إرساء مبادئ الشفافية والعدالة لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد وهو ما ساهم في ثقة المواطن في سلامة ما يتخذ من إجراءات تصحيحية تشكل الحجر الأساس لبناء المستقبل. ما تحقق.. ويتحقق الآن على أرض الواقع يمثل خطوات أولى في طريق طويل يتطلب مثابرةً وعزماً لا يعرفان الكلل، وهو ما تدركه القيادة ومعها المواطن الذي انخرط في ورشة العمل الكبرى التي تشكل الصورة المستقبلية للبلاد، فالجميع في سباق مع الإنجاز ليكون الاحتفال باليوم الوطني في العام 2030 حيث يحلم كل السعوديين ببلوغ المواقع التي شيدتها عزائمهم.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو