تعليق الدراسة في جامعة نجران والمدارس اليوم الأحد

رئيس لجنة الأمن القومي بجمهورية كازاخستان يصل الرياض

التنبيه من تدني الرؤية بسبب الضباب بالمدينة والهدا

نائب أمير جازان يقدم تعازي القيادة لذوي الشهيد كرتان

مجلس الأمن يصوت بالإجماع على وقف إطلاق النار 30 يوما في سوريا

المملكة تُدين التفجير بسيارتين ملغومتين في مقديشو والهجمات التي شهدتها كابول وإقليم فراه في أفغانستان

أبو الغيط: نقل السفارة الأميركية إلى القدس حلقة خطيرة في مسلسل الاستفزاز والقرارات الخاطئة

مقتل 8 أشخاص وإصابة 21 آخرين إثر احتراق حافلة تقل عمالاً بالاسكندرية

وزير العمل يلتقى وزير القوى العاملة المصري

أسعار النفط تغلق على ارتفاع وتتجاوز الـ 67 دولاراً

النفط يتراجع بفعل صادرات أمريكا

أسعار النفط تواصل الاستقرار وتتجاوز الـ 66 دولاراً

ميسي وسواريز يقودان برشلونة لسحق جيرونا بسداسية

الهلال وهجر بطلي دوري الكاراتيه الذهبي

الأخضر يواجه الاتحاد في مناورة ودية.. وتأكد إصابة المنيع

الأهلي ينجو من الفيحاء ويتأهل إلى نصف نهائي كأس الملك

مثقفون يطالبون بخروج المكتبات العامة من عزلتها

50 ألف زائر لـ «كتاب القصيم»

الروايات الأكثر مبيعاً

المركز الثقافي يحتفل بيوم الكويت الوطني

البنوك السعودية: لا صحة لمنع استخدام النقد بالمحطات

60 يوماً للتظلم القانوني بالفاتورة المُجمعة

700 منشأة لم تلتزم بالتوطين

القائمة البريدية

التصنيع المحلي.. خيار المستقبل

تعيش المملكة ومنذ إعلان رؤية 2030 حراكاً تنموياً متسارعاً في جميع المجالات للتأسيس لمرحلة جديدة عنوانها العريض الإنتاج وتوظيف الطاقات كافة لدعم الاقتصاد الوطني بعيداً عن مفهوم الاعتماد على مصدر واحد للدخل. وفي هذا الإطار انطلقت كل الجهات الحكومية في مسارات متوازية تؤدي جميعها إلى هدف واحد يتطلع إلى تحقيقه كل مواطن وهو الوصول إلى مرحلة الاقتصاد القوي دون النظر إلى أسعار النفط أو جعل مداخيله أساساً يُبنى عليه كل شيء. برعاية ملكية كريمة تحتضن الرياض اليوم الدورة الرابعة لمعرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد 2018" الذي أصبح أحد أهم المعارض المتخصصة التي تهدف إلى دعم المحتوى المحلي وتوطين الصناعات التكميلية إضافة إلى عرض الفرص التصنيعية للمواد وقطع الغيار والتي يقارب عددها 80 ألف صنف كفرص استثمارية. عوامل كثيرة تكفل النجاح للمؤتمر والأهم جني ثماره خاصة أن الصناعة من أهم مرتكزات الاقتصاد الوطني وإحدى الأذرع الكفيلة بنجاح أي إستراتيجية اقتصادية، ولذلك وُضع محور دعم الصناعة المحلية وتطويرها بما يتوافق مـع معايير الجـودة والمواصفات العالمية في مقدمة الأهداف العامة. المعرض الذي يستمر سبعة أيام يمثل بوابة لتحقيق الكثير من الآمال والأحلام التي تتوافر لدى الدولة والإنسان السعودي جميع أدوات تحقيقها، ومن المهم تكثيف مثل هذه الفعاليات لتوسيع دوائر الاهتمام بصناعة المستقبل التي تبدأ من غرس اليوم، وتعزيز ثقافة التحول إلى الإنتاج واستغلال جميع الثروات المادية والبشرية. الأنظار تتجه إلى الرياض ترقباً للحدث المهم، والجميع على ثقة بالنجاح في أي مشروع يقوده خادم الحرمين وولي العهد اللذان يحرصان على وضع أساس متين لمستقبل اقتصادي زاهر متسلحَين بإرادة قوية وشعب طموح يسعى للمستقبل ولا يكتفي بانتظار قدومه.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو