خادم الحرمين يصدر أمرًا بتأمين منزل وسيارة للمواطن النعمي

التنبيه من أتربة وغبار على مكة والباحة ونجران وعسير

طلاب وطالبات المملكة يعودون للمدراس غداً

مدني تبوك يخمد حريقاً في محطة وقود بعد اشتعال الخزانات الأرضية

توقيف شاب في باريس يشتبه بتخطيطه لهجوم إرهابي

إغلاق الحكومة مع اتمام ترمب يومه المائة في البيت الأبيض

الرئيس اليمني يشيد بدعم المملكة السخي لبلاده

‏ارتفاع عدد جثث اللاجئين السوريين العالقين بالثلوج شرقي لبنان إلى 15

وزير المالية يدشن منصة «اعتماد» الرقمية للخدمات الإلكترونية غدا

«هيئة الاتصالات» تـلزم الشركات بتصحيح بعض الباقات

اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم

أسعار النفط تهبط أكثر من 1% مع تعافي الإنتاج الأمريكي

أجويرو يسجل «هاتريك» ويقود سيتي لإسقاط نيوكاسل

جماهير الهلال تواصل دعم النادي رغم الخروج من كأس الملك

أرسنال يعود لطريق الانتصارات برباعية في شباك بالاس

«الأخضر» يبدأ معسكره الإعدادي في الرياض.. غداً

تدريس «علم التاريخ» بين جمود التقليدية و تحديات التطوير

الرواية والبلاغة المصطنعة

تتعدد أنساق القمر بتعدد الحكايات والمغزى من كل حكاية

رضوى عاشور في صندوق سارة قويسي

الجواز القديم شرط لتسليم الجواز الجديد

عبادي الجوهر يعود للمنطقة الشرقية بالطرب والذكريات

«هيئة الإحصاء»: لا صحة لبيانات تعدد زواج السعوديين

الصقيع يهدد أجواء المملكة

القائمة البريدية

لصوص الإغاثة

لا أحد يستطيع إنكار أن الأزمة القائمة في اليمن سببها الميليشيا الحوثية الإيرانية التي أرادت اختطاف اليمن من الحضن العربي الطبيعي له، وقذفه في الحضن الإيراني بعيداً عن مصلحة اليمن كدولة عربية أو كشعب يمني ذاق الأمرين من عصابات الحوثي التي أوصلت الحال في اليمن إلى ما آلت إليه. تقرير عن أوضاع اليمنيين في ظل ميليشيا الحوثي يعطي فكرة كاملة عن الأحوال البائسة التي وصلوا إليها نتيجة لما فعله الحوثي بهم وببلدهم ومقدراته، التقرير يتحدث عن بحث عائلات يمنية بأكملها عن لقمة العيش في مكبات القمامة أو بجوارها في المدن التي يسيطر عليها الحوثيون في أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج أكثر من 22 مليون شخص - هم حوالي ثلاثة أرباع السكان - لمساعدة إنسانية حسب تقارير دولية، وعلى الرغم من المخاطر الصحية فقد أصبحت مكبات القمامة مصدراً للطعام لمئات اليمنيين الذين يعانون من الفقر المدقع ومصدراً للدخل لبعض الشباب، ولم تترك العصابة الحوثية حتى المساعدات التي تقدمها المملكة ودول العالم تصل إلى مستحقيها من الشعب اليمني بل قامت بسرقتها وبيعها والتكسب من ورائها دون أي اعتبار للشعب اليمني الذي يسمع عن المساعدات ولا يراها، فعصابة الحوثي تقوم بسرقتها في وضح النهار، وتحول دونها ودون الوصول إلى عشرات الآلاف من المحتاجين الذين أصبحت أكوام القمامة ملاذهم للبحث عن لقمة العيش غير الكريم. معاناة الشعب اليمني اليومية في ظل استبداد العصابة الحوثية لابد من وضع نهاية لها؛ حتى لا تتفاقم الأمور أكثر مما هي عليه.

آخر فيديو
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو